محلي

مُبينًا أن الدول الكبرى تعمل لمصالحها فقط.. نصية: “حقوق الإنسان والشرعية” عبارات نفاق سياسي وأخلاقي

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

أوج – الزنتان
قال عضو مجلس النواب المنعقد في طبرق، عبد السلام نصية، إن حماية المدنيين، والحلول السياسية، وحقوق الإنسان، والشرعية، وحقوق المهاجرين، ما هي إلا عبارات نفاق سياسي وأخلاقي.
وأضاف نصية في تغريدة له عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، أن هذه المصطلحات تستخدمها الدول الكبرى للتغطية على تحركاتها التي تتحكم فيها مصالحها فقط.
وكان المبعوث الأممي لدى ليبيا، غسان سلامة، طالب مجلس الأمن، في إحاطته الأخيرة، بضرورة إظهار كل الذين يرتكبون انتهاكات للقانون الدولي، ومحاسبة الذين يستخدمون النزاع لتحقيق مصالح شخصية أو سياسية.
وحذر سلامة في إحاطته، يوم 21 الماء/مايو الجاري، والتي تابعتها “أوج”، من انهيار النسيج الاجتماعي في ليبيا، معتبرًا أنه بدأ في التدهور، بسبب الحرب الإعلامية التي تشن عبر وسائل التواصل الاجتماعي، التي تبث الشائعات والقصص المزيفة، والتي أدت لمزيد من الكراهية، مبينا أن البعثة أنشأت ألية لرصد خطاب الكراهية، على الإنترنت.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق