محلي

هدية: النواب الذين سيعقدون جلسة برلمانية في طرابلس يعملون لتمكين المليشيات

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏جلوس‏‏‏

أوج – طبرق
أكد عضو مجلس النواب المنعقد في طبرق، عن مدينة سرت زايد هدية، أنه “لا يمكن عقد جلسة لمجلس النواب، إلا في مكانه المؤقت في مدينة طبرق بناء علي تصويت سابق”.
وأوضح هدية في حديث خاص لصحيفة العين الإخبارية اليوم الخميس، والذي طالعته “أوج”، أن المقر الدستوري والدائم للمجلس مدينة بنغازي، لافتاً إلى إنه “بالرغم من كل مناشدات نواب بنغازي لعقد جلسة في المدينة لم تتم الموافقة إلا بعدما طرح الموضوع داخل مجلس النواب وموافقة هيئة الرئاسة”.
وأشار إلى أن هذه المحاولات من قبل “هؤلاء النواب” ليست جديدة، موضحاً إنه : “في 2016م حاول بعض النواب المقاطعين وبعضهم لم يؤدي اليمين الدستورية مثل فتحي باشاغا وسليمان فقيه شق مجلس النواب، ولكن هذه الأشياء لم تكلل بالنجاح”.
ولفت هدية إلى أن جلسات هؤلاء النواب في طرابلس “لن تكون قانونية ولا دستورية، وهم يعلمون ذلك، مؤكداً أن هدفهم “شق مجلس النواب ومحاولة تقسيم الجسم البرلماني”.
ووصف عقد جلسة لمجلس النواب في طرابلس “بالمحاولة الخبيثة التي يعيها أغلب نواب المنطقة الشرقية والغربية والجنوبية، الذين يعلمون أن لهؤلاء النواب مشروعا معينا يسعون لتنفيذه”.
وشدد على أن النواب الذين سيعقدون جلسة برلمانية في طرابلس، “يعملون لتمكين المليشيات التي أصدر المجلس قرارا بحلها في 2014م وبناء جيش قوي”، معتبرا أنهم “مجموعة من المشوشين الذين ينفذون مشاريع خارجية لمحاولة إيصال صورة للعالم أن المجلس منقسم”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق