محلي

معلقا على جلسة طرابلس.. الأحمر: نواب المنطقة الغربية أصحاب مصالح ضيقة.. ومحاولتهم تقسيم البرلمان ستفشل

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

أوج – طبرق
وصف عضو مجلس النواب المنعقد في طبرق عن مدينة طرابلس، بشير الأحمر، بعض نواب المنطقة الغربية الذين عقدوا جلسة لمناقشة مستجدات الأوضاع العسكرية، بالعاصمة طرابلس، بأنهم “مؤيدين للسراج وأصحاب مصالح ضيقة ويحاولون الدفاع عن مواقعهم ولكنهم لن يفلحوا”.
وقال الأحمر، في تصريحات لموقع “العين الإخباري”، اليوم الخميس، تابعتها “أوج”، إن غالبية النواب يرفضون المشاركة في زيادة انقسام المؤسسات الليبية، مؤكدا أن من حضر جلسة الإثنين لا يتجاوز عددهم الـ15 نائبا، موضحا أنه لاتوجد أي صور للأعضاء الحاضرين.
وأرجع الأحمر، سبب موافقة النواب الـ15 على عقد الجلسة في طرابلس هي “رغبتهم في تحقيق مصالح شخصية وتقوية علاقاتهم بقطر”.
ولفت إلى أن محاولات تقسيم البرلمان، سوف تفشل ، وتابع: “هؤلاء النواب لن يجدوا آذانا صاغية من غالبية النواب”.
وأشار إلى أن عددا من يدعون لعقد جلسة أخرى، لم يقسموا اليمين القانونية كبرلمانيين، حتى الآن والبعض الآخر لم يحضر بالبرلمان منذ أكثر من 3 سنوات.
وأفاد مصدر برلماني أن أعضاء مجلس النواب عن غرب البلاد يستعدون لعقد أولى جلسات البرلمان في منطقة قصور الضيافة بالعاصمة طرابلس اليوم الخميس، مؤكداً يستعدون لإدانة العدوان على العاصمة والتمسك بحكومة الوفاق الوطني خلال الجلسة.
وأوضح أن الجلسة، والتي تحمل عنوان “تصحيح المسار”، ستعقد وسط تكتم شديد عن تفاصيل عدد النواب وأسمائهم، ووسط إجراءات أمنية مشددة، حيث أغلقت قوات الشرطة التابعة لحكومة الوفاق الطرق المؤدية نحو قاعة انعقاد الجلسة في منطقة قصور الضيافة بالعاصمة طرابلس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق