محلي

عماري زايد: المعسكر الثاني يريد العودة بليبيا إلى ما قبل 2011


ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

أوج – طرابلس
قال عضو المجلس الرئاسي المُنصب من المجتمع الدولي، محمد عماري زايد، إنه “لا يريد أن يتحدث عن الشرق والغرب الليبي، مشيرًا إلى أن المعركة بين معسكرين؛ معسكر يؤمن بمدنية الدولة، والتداول السلمي على السلطة، وإقامة دولة مؤسسات، وكل المكتسبات التي حققها الليبيون بعد ثورة فبراير 2011م، وبين معسكر آخر يريد العودة إلى حكم العسكر”.
وأوضح زايد، في لقاء له على فضائية ليبيا بانوراما، تابعته “أوج”، أن هذا المعسكر الثاني يريد العودة بليبيا إلى الديكتاتورية، ونظام ما قبل النوار/فبراير 2011م.
ووجه عضو المجلس الرئاسي، رسالة إلى ما وصفه بالمعسكر الثاني، قائلاً: “عودوا إلى رشدكم، وكل من هو متورط في هذا العمل، الآن أمامه فرص للإنسحاب منه، وإعلان توبته، والاعتذار لليبيين عن ذلك، والالتحاق بالفريق الوطني الحقيقي، الذي يؤمن بحل الإشكال في ليبيا سياسيًا والعودة لهذا المسار”.
يذكر أن خليفة حفتر، أعلن يوم 4 الطير/أبريل الماضي، إطلاق عملية لـ “تحرير” العاصمة طرابلس من قبضة “الميليشيات والجماعات المسلحة”، وذلك بالتزامن مع إعلان المبعوث الأممي في ليبيا، عن عقد الملتقى الوطني الجامع، بين 14- 16 الطير/أبريل الماضي بمدينة غدامس.
وكان الأمين العام للجامعة العربية قد دعا، كافة الأطراف الليبية لضبط النفس وخفض حالة التصعيد الميدانية الناتجة عن التحركات العسكرية الأخيرة في المناطق الغربية من البلاد، والالتزام بالمسار السياسي باعتباره السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة في ليبيا، والعودة إلى الحوار الهادف للتوصل لتسوية وطنية خالصة لإخراج البلاد من الأزمة التي تعيشها.
وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق المدعومة دوليًا، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، حكومة شرق ليبيا المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق