محلي

لواء مصري سابق: الناتو أسقط ليبيا لإعلان القذافي عن عملة موحدة لأفريقيا


أوج – القاهرة
قال اللواء محمد الغباشي، رئيس حزب حماة الوطن، إنه في عام 2013م التقى رمزي الرميح، المستشار السابق لقوات الكرامة، بندوة لجريدة الجمهورية، حول أضرار الربيع العربي على الدول العربية والمنطقة، مشيرًا إلى أن الجميع لم يكن يدرك هذا الخراب العربي.
وأضاف في مداخلة هاتفية، لبرنامج على مسئوليتي، المذاع على فضائية صدى البلد، أنه تم تدارك الوضع في مصر وإنقاذ ما يمكن إنقاذه، مؤكدًا أن الناتو قام بعمل غادر ضد الأشقاء في ليبيا، واتضح بعد ذلك أن هذا التدبير كان مخططًا له منذ البداية.
وأوضح غباشي، أن هذه الإجراءات التي اتخذها الناتو كانت مرسومة، لتدمير دولة ليبيا، ليس بهدف إسقاط النظام، ولكن بهدف تدمير الدولة، للحصول على ثرواتها الطبيعية، واستغلالها.
وكشف غباشي، أن هناك خطأ ارتكبه القائد الشهيد، معمر القذافي، بإعلانه عن عملة موحدة لأفريقيا، وعدم التعامل بالدولار، مشيرًا إلى أن هذا كان سببًا رئيسيًا في أن يتحالف الناتو والأمريكان، لتدمير القذافي، وإسقاط ليبيا، مؤكدًا أن هذا كان سيمثل بداية منظومة اقتصادية ضخمة، ضد أمريكا تقودها ليبيا والقذافي، والدول المصدرة للبترول.
وأشار غباشي، إلى أن بعض القوى العربية الخائنة، شاركت بطائرتين في تدمير ليبيا، إحداهما؛ ضربت المدنيين في بنغازي، والأخري، لم تصل الهدف وألقت بحمولتها في البحر، وعادت من حيث أتت من دويلة قطر، على حد تعبيره.
ونوه غباشي، عن الدور التركي أيضًا في الأزمة الليبية، مؤكدًا أنهم قاموا بأدوار في غاية السوء لتدمير هذه المنطقة، من خلال سفن وطائرات تم اكتشافها محملة بالذخائر والعناصر الإرهابية لدعم العناصر الإرهابية والميليشيات التي سيطرت على الأرض في ليبيا.
وأوضح أن النظام التركي، الآن يقوم بنقل العناصر الإرهابية المتواجدة في شمال غرب العراق، وشمال شرق سوريا، بأموال قطرية، إلى ليبيا لتكون شوكة في جانب الدولة المصرية .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق