محلي

المنطقة العسكرية الغربية: صدينا هجوماً باغٍ على منطقتي أبوشيبة والهيرة

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٣‏ أشخاص‏، و‏‏نص‏‏‏

أوج – طرابلس
استنكرت المنطقة العسكرية الغربية التابعة للمجلس الرئاسي المنصب من المجتمع الدولي بإمرة أسامة جويلي، “التحركات العسكرية التي تقوم بها بعض المجموعات التابعة لحفتر”، مؤكدة بأنها تمكنت اليوم من “صد هجوم باغٍ قامت به تلك المجموعات بمنطقتي أبوشيبة والهيرة”.
ودعت المنطقة الغربية في بيان لها اليوم الجمعة، والذي طالعته “أوج”، أعيان وحكماء المناطق والمدن إلى تغليب مصلحة الوطن وإبعاد شبح الحرب عن مناطقهم ومدنهم وقراهم وعن المنطقة الغربية بالكامل، “والعمل بروح الفريق لإبعاد أي مجموعات مسلحة من خارج المنطقة والإلتزام بالعهود والمواثيق الموقعه بين مناطق الجبل جميعاً والساحل” والتي نصت على نبذ الخلاف وعدم استخدام أراضي المنطقة ساحة حرب أو ممرات للعبور والتمركز لأي جهات أخرى معادية وحفظ الجوار.
وأوضح البيان إنه في الوقت الذي شهدت فيه المنطقة الغربية تحسناً ملحوظاً على الصعيدين الأمني والاجتماعي والذي بدأت تلوح من خلاله في الأفق بوادر لانفراج الأزمة التي تشهدها البلاد.
وأعرب عن استغرابه “بمن كان يدعي بالأمس أنه يحارب الاٍرهاب، واذ به يمارس الاٍرهاب ذاته اليوم علي مناطق آمنة مستقرة يعيش أهلها في سلم إجتماعي ويشدهم التاخي والوئام”.
وأشار البيان إلى إن إثارة الفتنة والزج بشباب أبرياء في أتون حرب أكبر الرابحين فيها خاسر بهدف خلط الأوراق قبل موعد انعقاد المؤتمر الجامع المزمع عقده الشهر الجاري، لإفساد المسار السلمي الذي ارتضاه الشعب الليبي بمختلف مكوناته الاجتماعية وعلق عليه الأمال كحل لإنهاء الانقسام وتوحيد مؤسسات الدولة.
وأضاف أن “المنطقة العسكرية الغربية تستنكر التحركات العسكرية التي تقوم بها بعض المجموعات التابعة لحفتر وتؤكد بأنها تمكنت اليوم من صد هجوم باغٍ قامت به تلك المجموعات بمنطقتي أبوشيبة والهيرة”، مشددة على انها لن تتهاون وستتخذ الاجراءات الازمة في حينها .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق