محلي

بيان دولي: سنحاسب أي فصيل ليبي يتسبب بمزيد من الصراع الأهلي


بيان دولي: سنحاسب أي فصيل ليبي يتسبب بمزيد من الصراع الأهلي

أوج – طرابلس
أصدرت حكومات كلّ من فرنسا وإيطاليا والإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة والولايات المتحدة، بياناً مشتركاً حول آخر التطورات في ليبيا، معربين عن قلقهم العميق، ملوحة بمحاسبة أي طرف ليبي يتسبب بمزيد من الصراع الأهلي، مؤكدة دعمها لخطة طريق المبعوث الأممي غسان سلامة وللحل السياسي السلمي في ليبيا.
وجاء في البيان الصادر مساء اليوم الخميس، والذي طالعته “أوج”، أن حكومات فرنسا وإيطاليا والإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة والولايات المتحدة تشعر بقلق عميق إزاء القتال بالقرب من غريان في ليبيا.
وحث البيان جميع الأطراف على التخلص من التوترات فوراً، مما يعيق فرص الوساطة السياسية للأمم المتحدة، في هذه اللحظة الحساسة، حيث تمر ليبيا بالمرحلة الانتقالية.
وأشار الى أن المواقف العسكرية والتهديدات باتخاذ إجراءات من جانب واحد تهدد فقط بإعادة ليبيا نحو الفوضى، مضيفاً “نحن نعتقد اعتقادا راسخا أنه لا يوجد حل عسكري للصراع في ليبيا”.
واعرب البيان عن معارضة حكومات فرنسا وإيطاليا والإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة والولايات المتحدة، لأي عمل عسكري في ليبيا، لافتاً إلى انها “ستحاسب أي فصيل ليبي يتسبب بمزيد من الصراع الأهلي”.
واكد وقوف حكومات الدول خلف الممثل الخاص للأمم المتحدة للأمين العام غسان سلامة، مشيراً إلى أن الأمم المتحدة تسعى لكسر الجمود السياسي في ليبيا، وتحسين الحكم الانتقالي، ورسم الطريق نحو انتخابات سلمية ذات مصداقية.
وشدد البيان على ضرورة أن تعمل جميع الجهات الليبية الفاعلة بشكل بنّاء مع غسان سلامة، حيث تضع الأمم المتحدة اللمسات الأخيرة على إقامة المؤتمر الوطني المقرر عقده في الفترة من 14 إلى 16 الطير/أبريل الجاري.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق