محلي

زوبية: حفتر لاتهمه ليبيا.. والمجتمع الدولي يبحث عن مصالحه أولاً

نتيجة بحث الصور عن جمال زوبية

أوج – مصراتة
قال جمال زوبية، مدير إدارة الإعلام الخارجي بوزارة خارجية حكومة الإنقاذ السابقة، إن فائز السراج رئيس المجلس الرئاسي المُنصب من المجتمع الدولي لم يستشر أحد، قبل انطلاق العمليات العسكرية في طرابلس، معتبراً أن الغرب يتخوف من ردود الفعل العكسية للعسكريين.
وأضاف في مداخلة له، خلال تغطية خاصة للأحداث العسكرية في المنطقة الغربية، عبر فضائية التناصح، إن القوى الدولية تبتعد عن الشرعية حتى تتم شرعنة تحركاتهم وعملياتهم العسكرية، وبعد الانتهاء منها ستكون تحركاتهم وفق ما يحدث على الأرض، ولن ينظر أحد إلى خليفة حفتر.
ولفت زوبية إلى أن المجتمع الدولي يبحث عن مصالحه أولاً، خاصة في ظل حالة عدم الاستقرار، ووجود دولة هشة، ومسؤولين فشلوا في مهامهم، فيهمهم تواجد شخصية مثل حفتر، خاصة أنه شخص أمريكي ليس له أي ولاء إلى ليبيا، ويعرف الجميع ماضيه السيء، وبالتالي يطمح الغرب أن تكون شخصية حفتر في السلطة، فهم لا يعنيهم مصلحة الشعب الليبي، أو وجود ديمقراطية في البلاد.
وأوضح أن بعض دول الجوار يهمها تدمير النسيج الاجتماعي في ليبيا والمجتمع الدولي يخشى بعض الأطراف في البلاد، ويسعى لخلق حالة من الفوضى دائمًا، موضحًا أن دول أوروبا تعاني من أزمة اقتصادية، وتسعى لوجود شخصية في ليبيا على رأس السلطة، تدعم اقتصادها، مؤكداً أن معظم الناتج القومي الليبي يذهب إلى فرنسا.
وبيَّن زوبية، أن حفتر حاول الحصول على ضمانات من الغرب بألا تهاجمه قوات أجنبية، كما يسعى لاستغلال الإعلام لإظهار انتصاراته الزائفة، مشيرًا إلى أنه حصل على الضوء الأخضر من الغرب، وبالتالي تم الضغط على فائز السراج بعدم إصدار أي تعليمات قبل العمليات العسكرية على طرابلس.
واختتم بالتأكيد على أن غسان سلامة المبعوث الأممي إلى ليبيا، يغض الطرف عن كل ما يحدث في البلاد، ويعمل لحساب دول أخرى، بالإضافة إلى أنه لا يوجد في ليبيا من يستطيع مواجهته وفضح أمره.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق