محلي

صنع الله: مؤسسة النفط جهاز اقتصادي بعيد عن كلّ النزاعات السياسية والعسكريّة

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏‏نظارة‏، و‏لحية‏‏ و‏نص‏‏‏‏

أوج – طرابلس
عقد رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، مصطفى صنع الله، أمس الاثنين، بمقرها في طرابلس، اجتماعا مع الشركات العاملة في قطاع النفط في ليبيا، لمناقشة مسألتي الأمن والسلامة في كافّة الحقول والموانئ والمنشآت النفطية، إضافة إلى مقرّات الشركات.
وشدّد صنع الله على حياد قطاع النفط والمؤسسة باعتبارها جهاز تقني واقتصادي، مؤكّدا على ضرورة بقاء المؤسسة بمنأى عن كلّ النزاعات السياسية والعسكريّة، وأن يتمثّل هدفها الوحيد في ضمان استمرارية الإنتاج وتوفير بيئة عمل آمنة للدفع بعجلة التنمية الوطنية.
وذكر بيان للمكتب الإعلامي للمؤسسة، رصدته “أوج”، أن المشاركون تطرّقوا لمختلف التدابير الاحترازية الواجب اتخاذها لضمان استمرارية الإنتاج وسلامة العاملين، خصوصا في ظلّ الأوضاع الأمنية التي تشهدها البلاد في الوقت الرّاهن.
وراجع صنع الله الاجراءات التشغيلية الموحّدة وخطط الطوارئ الموضوعة للحفاظ على امدادات سوق النفط، مشيراً إلى حرص مجلس الإدارة على البقاء على اتصال وثيق بإدارات الشركات التابعة للمؤسسة، وذلك لضمان إعطاء الأولوية لسلامة عاملي القطاع في ظلّ تزايد المخاطر الأمنية.
وأوضح أن استمرار عمليات الانتاج أمر حيوي بالنسبة لمستقبل ليبيا واقتصادها، مؤكدا أنه لن يدخر جهداً لحماية جميع موظفي القطاع وضمان عدم تعرّضهم لأي ضرر كان. لافتا إلى أنّ الصراع لا يساهم إلا في تعزيز حالة الانقسام في البلاد والحيلولة دون تحقيق الانتعاش السياسي والاقتصادي.
وحضر الاجتماع كل من بلقاسم شنقير، عضو مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط للاستكشاف والإنتاج، ورؤساء مجالس ولجان الإدارة بالشركات العاملة في القطاع، إضافة إلى المدراء والمدراء العامون لإدارات الأمن والسلامة بالمؤسسة و الشركات التابعة للمؤسسة الوطنية للنفط
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق