سلامة: معركة طرابلس هدفها السلطة وأمر القبض علي السراج يبدو كإنقلاب - قناة الجماهيرية العظمى

اخر الأخبار

اعلان

الاخبار من قناة الجماهيرية العظمى

اعلان

الاخبار من قناة الجماهيرية العظمى

الاثنين، 15 أبريل 2019

سلامة: معركة طرابلس هدفها السلطة وأمر القبض علي السراج يبدو كإنقلاب

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏٣‏ أشخاص‏




أوج – القاهرة
قال الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا، غسان سلامة، إن لدى حفتر أهدافًا سياسية واضحة، مؤكدًا أن ما يقوم به حاليًا ليس في إطار محاربة الإرهاب، بل محاولة للسيطرة على العاصمة طرابلس التي يعيش فيها معظم سكان ليبيا.
وأوضح سلامة في لقاء له مع هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”، اليوم الإثنين، والذي تابعته وترجمته “أوج”، أن ما يجري الآن على أرض الواقع، هو وجود قوات في الخطوط الأمامية تحاول احتواء الهجمات على طرابلس، بالإضافة لخط دفاع ثانٍ مكون بشكل أساسي من مقاتلي مصراتة، الذين انضموا إلى المجموعات المسلحة بطرابلس للدفاع عنها.
واستعرض سلامة المشهد العسكري بين الجانبين، موضحًا أن الخطوط الأمامية لم تتغير كثيرًا عما كانت عليه في الأشهر الماضية، لافتًا إلى أن العامل الجديد هو إدخال الطيران العسكري لشن غارات جوية، كاشفًا أنه تم شن ثلاثين غارة جوية خلال الأسبوع الماضي من كلا الطرفين، في القتال الدائر بمحيط العاصمة منذ تسعة أيام.
وبيّن أن العديد من الدول دعمت خليفة حفتر في حربه على الإرهاب والتي بدأها قبل أربع سنوات، موضحا أن ما يحدث الآن في طرابلس ليس في إطار مكافحة الإرهاب، بل هي محاولة واضحة للسيطرة على عاصمة البلاد حيث يعيش معظم السكان على الأقل.
وأشار سلامة، إلى أن حفتر بعد أن أصدر أمراً باعتقال رئيس حكومة الوفاق المدعومة دولياً فائز السراج ومعاونيه بدا الأمر بمثابة انقلاب.
وأكد المبعوث الأممي على ضرورة قبول الطرفين لحقيقة عدم إمكانية تحقيق نصر عسكري، وعلى أن لا حل سوى بالعملية السياسية.
وأعرب سلامة عن أمله بأن يفهم الطرفان في الأيام المقبلة بأنه لا يوجد “نصر كبير” لأي منهما، مشددا على ضرورة العودة للوساطة السياسية التي لا حل غيرها للخروج من الأزمة الليبية .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ضع تعليقك هنا

اعلان

شارك الخبر