محلي

وزيرا خارجية مصر وروسيا يتفقان على عدم وجود عدم عسكري وتعزيز الحل السياسي في ليبيا


ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، و‏بدلة‏‏ و‏نص‏‏‏

أوج – القاهرة
دعا وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، لحوار غير مشروط لكافة الأطراف الليبية، مضيفا خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره المصري سامح شكري، اليوم السبت، تابعته “أوج”، أن بلاده ستظل على اتصال مع كافة الفرقاء الليبيين.
وقال لافروف، إن روسيا تراقب مستجدات الأوضاع في ليبيا عن كثب، مجددا دعوة بلاده للفرقاء الليبيين لوقف الاقتتال فورا والجلوس إلى طاولة المفاوضات.
لافتا إلى أن موسكو تدعو لحوار غير مشروط، وتدعو مجلس الأمن إلى الآخذ في الاعتبار قلقها بشأن الأحداث وأن بعض الأطراف، قالت إنها ستستخدم الطيران ضد ما اسماه بـ”الجيش الوطني”
وحذر لافروف، من التدخل الخارجي في البلاد، مضيفا أن موسكو تريد أن تتوصل كل القوى السياسية الليبية إلى اتفاق.
ومن جانبه، قال وزير الخارجية المصري، سامح شكري، إنه لاحل عسكري في ليبيا، مؤكدا على ضرورة تعزيز الحل السياسي، والتعامل بإيجابية مع جهود المبعوث الأممي.
وأوضح شكري، أنه تفق مع نظيره الروسي على تعزيز الحل السياسي والتعامل بإيجابية مع جهود المبعوث الأممي ولا حل عسكري في ليبيا .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق