محلي

الليبية لحقوق الإنسان تستنكر استهداف الأحياء المدنية في طرابلس


أوج – طرابلس
استنكرت المنظمة الليبية لحقوق الإنسان استهداف الأحياء المدنية وممتلكات السكان المحليين في ضواحي العاصمة طرابلس، حيث تجري الاشتباكات المسلحة، مطالبة الجهات الرسمية والمحلية في العاصمة طرابلس بتحمل مسؤوليتها في حماية المدنيين.
وأوضحت المنظمة في بيان لها، مساء أمس الثلاثاء، والذي طالعته “أوج”، إن مندوبيها في العاصمة سجلوا خلال اليومين الماضيين، إصابة وتدمير عدد كبير من المساكن المدنية والمحلات التجارية والمرافق الخدمية، في كل من مناطق السواني والعزيزية وعين زارة وقصر بن غشير وصلاح الدين وخلة الفرجان وابوسليم.
ولفت البيان أن المنظمة سجلت أيضاً حركة نزوح من تلك المناطق إلى المدن المجاورة، والتي تجاوز مجموعها أكثر من 3500 عائلة، مشيراً قرابة 1700 عائلة من النازحين استقرت بالمنطقة الغربية الممتدة من جنزور إلى راس اجدير إلى مناطق الجبل الغربي.
وبيّن أن مندوبي المنظمة وثقوا بالصور حجم الدمار في ممتلكات المدنيين ومصادر ارزاقهم، لافتاً إلى عدد الضحايا الذين قتلوا في الاشتباكات، والذين قدرت منظمة الصحة العالمية بأن عددهم تجاوز 250 قتيل، وما لا يقل عن 1300 جريح.
وطالبت المنظمة الليبية لحقوق الإنسان من كافة الأطراف تجنيب المدنيين ويلات الاشتباكات المسلحة، وعدم اتخاذهم دروع بشرية بأي حال من الأحوال، وتسهيل عمل جمعيات الهلال الأحمر الليبي وفرق الإغاثة.
وأشار البيان إلى أن المنظمة تعمل بشكل يومي لرصد ومتابعة كل انتهاكات حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنسان، مطالبة الجهات الرسمية والمحلية في العاصمة طرابلس بتحمل مسؤوليتها في حماية المدنيين وتوفير الملاذ الآمن لهم، بنا في ذلك تأمين المواد الغذائية الأساسية، والتعاون مع البلديات المجاورة بالخصوص.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق