الإعلام الحربي: باشاغا والسراج يتاجران بجثامين شهداء أبوسليم - قناة الجماهيرية العظمى

اخر الأخبار

اعلان

الاخبار من قناة الجماهيرية العظمى

اعلان

الاخبار من قناة الجماهيرية العظمى

الأربعاء، 17 أبريل 2019

الإعلام الحربي: باشاغا والسراج يتاجران بجثامين شهداء أبوسليم




ربما تحتوي الصورة على: ‏‏٢‏ شخصان‏






أوج – طرابلس
أدانت شعبة الإعلام الحربي، قرار فتحي باشاغا وفائز السراج، بمنع تسليم جثامين شهداء أبوسليم إلى ذويهم لدفنهم، للمتاجرة بها، في محاولة لكسب موقف وتعاطف دولي .
وأصدرت الشعبة بيانا، اليوم الأربعاء، تابعته “أوج”، للتنديد بما فعله وزير داخلية الوفاق المدعومة دوليا، فتحي باشاغا، ورئيس المجلس الرئاسي المنصب من المجتمع الدولي، فائز السراج، من احتفاظ بالجثامين، حتى خروجها في جنازة جماعية من ميدان الشهداء بطرابلس.
وأكدت الشعبة أنها تواصلت مع ذوي شهداء حي الانتصار بمنطقة أبوسليم، متهمة “الميليشيات” بالإقدام على “جريمة منع دفن الشهداء” بناء على أوامر باشاغا والسراج.
وذكر بيان الشعبة أن هذه “المليشيات المارقة” التي “أذاقت” الشعب الليبي في طرابلس الويلات طيلة سنوات، ومنعت عنه كل وسائل الحياة، وتقاتلت فوق رأسه مليون مرة، وإمتصت قوته ونهبت “المليارات بالإعتمادات الفاسدة” وقوائم “الثوار الوهمية”، موضحا أنها لازالت ترتكب “جريمة تلو الأخرى” فهي لم تكتف بـ”قصف الشهداء” فقط بل “تتاجر” بجثامينهم حتى بعد إستشهادهم في محاولة لكسب موقف وتعاطف دولي .
وأردف البيان أن ماحدث ليلة أمس هي مسرحية سمجة قام بها كل من “السفاح المدعو فتحي باشاغا” و”منتحل الصفة فائز السراج” و”مُهرب الوقود أسامة جويلي”، مشيؤا إلى أن ما وصفه بـ”مسرحيتهم” هذه كانت “سيئة الإخراج”، وكشفت حقيقة المتورط في “قصف الأبرياء”، حتى أنهم تناسوا الترحم على الشهداء في منازلهم، وعوضاً عن ذلك وجهوا رسائل الإستجداء لمجلس الأمن .
وجددت شعبة الإعلام الحربي نقل تعازيها وتعازي قيادة قوات الكرامة وتعازي خليفة حفتر، وتؤكد بأن قيادة الكرامة لن ترتاح ولن يغمض لها جفن حتى “الثأر للشهداء” من هذه “المليشيات الإجرامية” التي جاوز إجرامها كل حد هي ومن يقف خلفها .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ضع تعليقك هنا

اعلان

شارك الخبر