محلي

القطراني يتهم السراج بالرضوخ للإرهابيين ويعلن إستقالته من منصبه


ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏بدلة‏‏‏

أوج – بنغازي
أعلن نائب رئيس المجلس الرئاسي المنصب من المجتمع الدولي، علي القطراني، في بيان اليوم الإثنين، استقالته الرسمية من حكومة الوفاق.
وبارك القطراني، في استقالته، تقدم قوات الكرامة نحو العاصمة طرابلس، لتخليصها مما أسماه “التنظيمات الإرهابية والمليشيات الإجرامية المسلحة، التي أفسدت الحياة السياسية”.
وأوضح أن هذه التنظيمات أفشلت المراحل الانتقالية، وأهدرت بشكل ممنهج ثروات الليبيين، واستهانت بكرامتهم وإنسانيتهم، ومارست ابشع صور الظلم والجور.
وقال نائب السراج في نص الاستقالة، “وجدت في المجلس الرئاسي الأداة الضعيفة الطيعة التي تمكنها من الترهيب والسطو والسيطرة على موارد الدولة وثروات الشعب معتمدة على رضوخ حكومة الوفاق والمصرف المركزي لكافة أوامرها والخنوع التام امام تهديداتها”.
وأردف أنه لا يخفى على الشعب الليبي ما آل اليه حال المجلس الرئاسي من ضعف في الإرادة وتدني في مستوى الاداء .
ونبه القطراني، المجتمع الدولي وهيئة الامم المتحدة وبعثتها للدعم في ليبيا ومجلس الأمن، من فايز السراج رئيس المجلس الرئاسي، الذي انفرد بممارسة اختصاصات المجلس بـ”شكل مطلق”.
وتابع أن السراج يفعل ذلك بتحريض ودفع من المليشيات المسلحة التي تحكم قبضتها بقوة السلاح على جميع مرافق العاصمة، مؤكدا أن ذلك خرقا لاتفاق الصخيرات، وأحد أهم العوامل في فشل أداء المجلس .
وقال القطراني في بيان الاستقالة، إن “المجلس الذي ينفرد بقراراته فايز السراج تحت تهديد بندقية المليشيات المسلحة، لن يقودنا الا الى مزيد من المعاناة والانشقاق”.
وأعلن القطراني عن دعمه لقوات الكرامة، مؤكدا على قدرتها في “استعادة الوطن”
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق