محلي

محذرة مواطنيها من السفر لليبيا.. تركيا: العمليات العسكرية تزعزع الاستقرار


أوج – انقرة
أعلنت وزارة الخارجية التركية، أن العمليات العسكرية التي يقودها خليفة حفتر في طرابلس، تزيد من زعزعة الاستقرار في ليبيا، وتقوض جهود التسوية السياسية في البلاد.
وذكرت الخارجية التركية، في بيان لها، اليوم الأحد، تابعته “أوج”: “أن التصعيد الخطير للأوضاع في ليبيا جراء العملية العسكرية ضد طرابلس يثير قلقًا بالغًا، موضحة أن مثل هذه المحاولات لا تؤذي السكان المدنيين وتزيد من زعزعة الاستقرار في البلاد فحسب، وإنما تعرقل العملية السياسية برعاية الأمم المتحدة”.
وبيَّنت أن من بالغ الأهمية في هذه الظروف أن يتفوق المنطق السليم والعقلانية، من أجل خفض التوتر وضمان الهدوء، معربة عن دعمها لجهود الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، والمبعوث الأممي الخاص إلى ليبيا، غسان سلامة، من أجل التسوية السياسية للنزاع الليبي، كما دعت المجتمع الدولي إلى اتخاذ موقف موحد لتأييد هذا النهج والتمسك به.
وفي بيان آخر للوزارة، حذرت تركيا مواطنيها من القيام بزيارات إلى ليبيا على خلفية التصعيد العسكري في طرابلس ومحيطها، مشددة على أن السفارة التركية لدى طرابلس وقنصلية البلاد في مصراتة ستواصلان عملهما.
يذكر أن خليفة حفتر، أعلن يوم الخميس الماضي، إطلاق عملية لـ “تحرير” العاصمة طرابلس من قبضة “المليشيات والجماعات المسلحة”.
وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة منذ عام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق المدعومة دوليًا، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، حكومة شرق ليبيا المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق