محلي

الوفاق تحمل الأمم المتحدة ومجلس الأمن مسؤولية قصف المدنيين

أوج – طرابلس
حملت حكومة الوفاق المدعومة دوليا، الأحد، الأمم المتحدة، ومجلس الأمن، مسؤولية قصف المدنيين، في العاصمة طرابلس، مساء أمس السبت.
وقال الناطق باسم حكومة الوفاق، مهند يونس، في بيان نشرته إدارة التواصل والإعلام، اليوم الأحد، تابعته “أوج”، إن “حكومة الوفاق تحمل البعثة الأممية ومجلس الأمن مسؤولية سكوتهم وتهاونهم تجاه ما يقوم به حفتر، من قصف للعاصمة واستعانته بالطيران الأجنبي، وتطالبهم بكشف حقيقة الطائرات التي تدعم حفتر في عدوانه على طرابلس”.
واتهم يونس، حفتر باستهداف المدنيين في قصف أمس، لافتا إلى أن “حكومة الوفاق سيكون ردها في الميدان العسكري وعبر الملاحقة القضائية لكل من شارك في هذا العدوان، وأن ما حدث الليلة هو جريمة حرب تضاف إلى سلسلة الجرائم المرتكبة منذ بداية العدوان وأن عملية بركان الغضب مستمرة”.
وتابع البيان، “يأبى هذا المجرم إلا أن يغطي هزائمه وانكسار جنده على أسوار طرابلس المحروسة بالاستعانة بالطيران الأجنبي، لقصف المدنيين والعزل داخل المدنية التي أبي أهلها الركوع إلا لله وحده، وخرجوا بالأمس في مشهد حضاري يرفضون فيه عسكرة الدولة، والرجوع إلى حكم الفرد”
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق