محلي

الجعفري: شلقم قال لي أخرج من السفينة إنها تغرق.. إفعل كما أنا فعلت

نتيجة بحث الصور عن بشار الجعفري

أوج – القاهرة
كشف بشار الجعفري، مندوب سوريا بالأمم المتحدة، أنه كانت هناك ضغوط ومغريات كبيرة عليه، موضحًا أن هذا جزء من الحرب الإعلامية.
وأضاف الجعفري خلال لقاء له، تابعته “أوج”، أن هذا الأمر كان مخططًا من البداية باستغلال بعض المفاصل الهامة، التي قد تعيق تنفيذ المشروع الغربي.
ولفت إلى أن الغرب عندما أراد تدمير ليبيا اشترى عبدالرحمن شلقم مندوبها في مجلس الأمن، الذي ساهم في دمار بلاده واستجلاب العدوان العسكري والتدخل الخارجي في شئون بلاده، مشيرًا إلى أنه ساهم في إمكانية تطبيق القرار الذي كرس التدخل العسكري في الشئون الليبية، بدعوى حماية المدنيين.
وأوضح، أن شلقم كان المبعوث الخاص لبعض القوى، حاملاً رسالة بها الكثير من الإغراءات، لكي يكرر ما قام به هو نفسه في مجلس الأمن، قائلاً: “هو قال لي أخي بشار.. أخرج من السفينة.. إنها تغرق، إفعل كما أنا فعلت”.
وأكد، أنهم أرسلوا الرسالة مع خائن لبلاده، لعل وعسى تتكرر القصة مع سوريا، لكن بالنسبة لهم فقد باءوا بالفشل، مختتمًا حديثه بالقول: “كان جوابي بسيط جدًا، قلت له أخبر من أرسل الرسالة بأن يوسف العظمة يُسلم عليه”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق