محلي

وزراء الاتحاد الأوروبي: على حفتر أن يبدأ الحوار مع طرابلس

لا يتوفر وصف للصورة.

أوج – بروكسيل
ناشد وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، الأطراف المتحاربة في ليبيا العمل على وقف إطلاق النار لإفساح المجال أمام الحوار.
واعتبر الوزراء ان اشتداد القتال سيجعل من الصعب عملياً الحديث عن عملية سياسية وانتخابات في ليبيا.
وأعرب وزير الخارجية الفنلندي تيمو سيوني عن قلقهم، موضحا أنه حان الوقت ليشرع “القائد العسكري” خلفية حفتر بالحوار مع طرابلس.
وتطرق الوزراء إلى الوضع الليبي، في تصريحات لهم لوكالة آكي، رصدتها “أوج”، لدى وصولهم إلى مقر اجتماعهم اليوم في لوكسمبورغ، على الرغم من أن الملف الليبي غير مدرج رسمياً على جدول الأعمال.
أما وزير خارجية لوكسمبورغ جان أسلبورن، فقد أشار إلى أن الاتحاد الأوروبي، موحد في موقفه، تجاه دعم عمل المبعوث الأممي لليبيا غسان سلامه.
وأشار أسلبورن في تصريحاته قبل اجتماع لوكسمبورغ، الى أن الدول الأعضاء مجتمعة تعمل من أجل وقف القتال ومنع مزيد من التدهور في ليبيا.
ويرى الأوروبيون أن تدهور الوضع الأمني سيعرقل المساعي الجارية لعقد مؤتمر ليبي – ليبي في غدامس خلال الأيام القادمة.
وتنظر بروكسل إلى هذا المؤتمر على أنه فرصة يجب الاستفادة منها لإعداد خارطة طريق، تفيد من عودة الاستقرار والتقدم نحو تنظيم انتخابات وتفعيل عملية سياسية ديمقراطية في ليبيا.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق