محلي

مؤكدًا استدعاء وحدات جديدة.. آمر كتيبة “طارق بن زياد”: نستعد للسيطرة على العزيزية


ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، و‏‏لحية‏‏‏

أوج – طرابلس
قال عمر امراجع، آمر كتيبة طارق بن زياد، التابعة لقوات الكرامة، إن القوات تستعد للسيطرة على منطقة العزيزية، جنوبي العاصمة طرابلس.
وأضاف امراجع، في تصريحات خاصة لـ “العين الإخبارية”، تابعتها “أوج”، أنه تم ترتيب القوات في محور الهيرة، بهدف التقدم للسيطرة على منطقة العزيزية، موضحًا أن القيادة العامة لقوات الكرامة استدعت وحدات جديدة لتعزيز الموقف.
وبيًّن أن قوات الكرامة، تمكنت من صد هجوم للمليشيات بمنطقة الطويشة جنوبي العاصمة طرابلس، مشيرًا إلى تكبد الميليشيات خسائر فادحة، بالإضافة إلى القبض على عناصر تابعة لها.
وأوضح آمر كتيبة طارق بن زياد، أن الميليشيات حاولت أمس السبت، التقدم إلى مدينة ترهونة بغرض سحب اللواء التاسع من مواقعه، مُبينًا أن قوات الكرامة كانت تنتظر هناك، وجرت مواجهه قوية انتصرت فيها قوات الكرامة وحصلت على آليات ودبابات الميليشيات كغنائم لها.
وأكد امراجع أن قوات الكرامة، دمرت قوات العدو في مواقعه بمحور وادي الربيع، لافتًا إلى أن العدو تكبد خسائر في الأرواح.
يذكر أن خليفة حفتر، أعلن يوم 4 الطير/أبريل الجاري، إطلاق عملية لـ “تحرير” العاصمة طرابلس من قبضة “المليشيات والجماعات المسلحة”، وذلك بالتزامن مع إعلان المبعوث الأممي في ليبيا، عن عقد الملتقى الوطني الجامع، بين 14- 16 الطير/أبريل بمدينة غدامس.
وكان الأمين العام للجامعة العربية قد دعا، كافة الأطراف الليبية لضبط النفس وخفض حالة التصعيد الميدانية الناتجة عن التحركات العسكرية الأخيرة في المناطق الغربية من البلاد، والالتزام بالمسار السياسي باعتباره السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة في ليبيا، والعودة إلى الحوار الهادف للتوصل لتسوية وطنية خالصة لإخراج البلاد من الأزمة التي تعيشها.
وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق المدعومة دوليًا، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، حكومة شرق ليبيا المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق