محلي

النهضة الإخوانية التونسية تدين التصعيد العسكري في ليبيا وتدعو للتوافق في إطار حكومة الوفاق


ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏نظارة‏‏‏

أوج – تونس
أعربت حركة النهضة التونسية الجناح السياسي لإخوان تونس والتي يرأسها راشد الغنوشي، عن دعمها لكل القوى التي تعمل على النأي بالأزمة الليبية عن التدخلات الخارجية والسعي إلى بناء الدولة المدنية الديمقراطية، داعية كافة الأطراف الليبية إلى رفض الحلول العسكرية وتغليب لغة الحوار والتوافق في اطار حكومة الوفاق المدعومة دولياً.
ولفتت الحركة في بيان لها اليوم الجمعة، والذي طالعته “أوج”، إلى التطورات الأمنية والعسكرية التي تشهدها ليبيا، والمتمثلة في لجوء بعض أطراف الصراع إلى التصعيد العسكري قبل أيام من موعد إنعقاد الملتقى الوطني الجامع المزمع عقده بمدينة غدامس، وبعد أيام من دعوة قمة الجامعة العربية إلى الحوار والتوافق بين جميع الفرقاء.
واعتبر البيان النزوع الى التصعيد العسكري مدخلا لاستباحة دماء الليبيين وتهجيرهم ومقوضا للمسار السياسي السلمي ومهددا للسلم الإجتماعي والأهلي في ليبيا، إلى جانب كونه يمثل خطرا على أمن المنطقة واستقرارها.
وأعربت الحركة عن استنكارها للتدخل السلبي لبعض الأطراف الأجنبية، الإقليمية والدولية في الشأن الليبي من خلال تاجيج الفتن واثارة الصراعات الداخلية بدل المساهمة في حقن الدماء وحماية الانفس والأعراض.
ودعا البيان الليبيين وكل الفرقاء السياسيين إلى رفض الحلول العسكرية وتغليب لغة الحوار والتوافق في اطار حكومة الوفاق المدعومة دولياً.
وأعربت الحركة عن دعمها لكل القوى التي تعمل على النأي بالأزمة الليبية عن التدخلات الخارجية والسعي إلى بناء الدولة المدنية الديمقراطية والقطع مع اشكال التسلط على إرادة الشعب الليبي مهما كانت عناوينها .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق