محلي

موغيريني: أي إشتباك في طرابلس قد يؤدي إلى فوضى يصعب ضبطها في كل أنحاء ليبيا

أوج – روما
عبرت المتحدثة باسم الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، عن شعور الاتحاد بالقلق الشديد بشأن التطورات العسكرية الأخيرة في ليبيا.
وأوضحت مايا كوسيانيتش، في تصريحات لها اليوم الجمعة، أن أي إشتباك محتمل في مدينة طرابلس قد يؤدي إلى فوضى يصعب ضبطها في كل أنحاء ليبيا.
وأكدت كوسيانيتش أن “الوضع الحالي يحتم على جميع القادة السياسيين الليبيين التصرف بمسؤولية وتقديم مصلحة البلاد على أي اعتبارات أخرى”.
وأضافت أن الاتحاد الأوروبي يدعو كل الأطراف الليبية إلى الامتناع عن أي استفزاز والتوجه نحو خفض التصعيد انطلاقاً من مبدأ ترجيح الحل السياسي للأزمة المستمرة في البلاد منذ عام 2011م.
وأشارت إلى أن الاتحاد الأوروبي يؤكد على التزامه بدعم جهود المبعوث الأممي لليبيا غسان سلامة، فـ”المؤتمر القادم في غدامس بين الأطراف الليبية، والذي يشكل فرصة يجب انتهازها من أجل وضع خارطة طريق للانتقال السياسي في البلاد”.
وكانت موغيريني قد شاركت في اجتماع الرباعية الدولية بشأن ليبيا، والتي ضمت إلى جانب الاتحاد الأوروبي كل من الاتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية والأمم المتحدة، في تونس على هامش قمة الدول العربية أواخر الشهر الماضي .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق