محلي

دبرز: جهودا حثيثة تبذل لصد “عدوان حفتر”.. والجامعة العربية لاتلق بالا لمعاناة الليبيين


ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏بدلة‏‏‏

أوج – طرابلس
قال عضو مجلس الدولة الاستشاري، بلقاسم دبرز، إن جهودا حثيثة يبذلها المجلس سواء داخلية أو خارجية من أجل “صد العدوان الذي يشنه حفتر” على طرابلس، مؤكدا على أن المجلس يواصل اتصالاته بالاتحاد الإفريقي، لافتا إلى أن سقف المطالب التي ينشدها المجلس سيرتفع في ظل استمرار الهجمات التي تشنها قوات حفتر.
وأضاف دبرز، في تصريحات لفضائية “التناصح” أمس الإثنين، رصدتها “أوج”، أن الجامعة العربية لا تلق بالا “لمعاناة الليبيين” مشيرا إلى أن القاهرة مقر الجامعة تدعم حفتر، ولهذا فالمجلس لايعول عليها.
وأشار إلى تصريحات مفوض الاتحاد الإفريقي، والتي قال فيها إن ليبيا سيكون لها “نصيب” في الساعات القادمة، مشيرا إلى أن الوضع العسكري في البلاد مرتبط بالعملية العسكرية الدائرة حول العاصمة.
وأوضح الجهود التي يبذلها المجلس تتجه نحو ليس فقط وقف العدوان وإنما أيضا تحميل الطرف “المعتدي” كامل المسؤولية والحشد باتجاه المجتمع الدولي.
وجزم دبرز، بالقول إن حفتر لم يعد مقبولا في أي اتفاق سياسي ربما كان سيحدده الملتقى الجامع، المزمع عقده بغدامس منتصف الشهر الجاري، خاصة بعد القصف الجوي الذي شنته قواته على مطار مدني، واصفا إياه بـ”مجرم الحرب”.
وأكد أن القائم بأعمال النائب العام، قد أصدر قرارا بالقبض على حفتر لإرتكابه “جرائم حرب” وسيناشد المجلس الإنتربول الدولي والجهات الدولية ذات الصلة للمساعدة في إلقاء القبض عليه.
ولفت دبرز، إلى أن المجلس الاستشاري، سيناقش الموقف من الملتقى الجامع، في جلسة عامة، بعد هجمات حفتر، على طرابلس وماحولها .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق