باشاغا: هناك حملة إعلامية تقودها بعض الدول، للإيحاء بأن طرابلس يوجد بها إرهابيين يحاربون ضمن صفوفنا - قناة الجماهيرية العظمى

اخر الأخبار

اعلان

الاخبار من قناة الجماهيرية العظمى

اعلان

الاخبار من قناة الجماهيرية العظمى

الاثنين، 15 أبريل 2019

باشاغا: هناك حملة إعلامية تقودها بعض الدول، للإيحاء بأن طرابلس يوجد بها إرهابيين يحاربون ضمن صفوفنا


ربما تحتوي الصورة على: ‏‏٣‏ أشخاص‏


أوج – طرابلس
أعرب وزير الداخلية بحكومة الوفاق المدعومة دولياً فتحي باشاغا، عن عميق حزنه من الذين يهاجمون العاصمة طرابلس بعد أن تم تعبئتهم تعبئة معنوية خاطئة، ملؤها الحقد والكراهية، مشيراً إلى إنها أحد انواع الإرهاب الذي منهجه “أمير الحرب حفتر”.
وأكد باشاغا في مؤتمر صحفي مشترك مع عدد من وزراء حكومة الوفاق بالمركز الإعلامي لمجلس الوزراء، اليوم الإثنين، ونقله المكتب الإعلامي للحكومة، أن هجوم خليفة حفتر على العاصمة طرابلس عرض المدنيين للخطر، وتسبب في إصابات في الأرواح والممتلكات العامة والخاصة.
وأشار إلى القصف العشوائي الذي تعرضت له أحياء مدينة طرابلس، حي الأكواخ وعين زاره بصواريخ الجراد، موضحاً أن هذه الصواريخ محرمة دولياً، لافتاً إلى مهاجمة مطار معيتيقة في سوق الجمعة التي يقطنها 500 ألف نسمة، وعدم المبالاة بحياة المدنيين.
وأضاف أن هناك حملة إعلامية تقودها بعض الدول، للإيحاء بأن طرابلس يوجد بها إرهابيين يحاربون ضمن صفوف حكومة الوفاق، موضحاً أن الوفاق هي من حاربت تنظيم داعش الإرهابي، “في ملحمة سرت بمشاركة كل أبناء ليبيا من أجل استئصاله”.
كما أشار باشاغا إلى التعاون الأمني بين الأجهزة الأمنية في العاصمة طرابلس للمحافظة على استتباب الأمن، ورصد أي مجموعات وأفراد ينتمون لمنظمات إرهابية، حيث تم القبض عليهم واقتحام مقارهم، كاشفا عن التعاون بين الوفاق والحكومة الأمريكية والتي تقدم للوفاق التقنية اللوجستية.
وأضاف أن المنطقة الغربية خالية من الإرهاب بعد القضاء عليه في سرت، حيث تسللت مجموعات منهم للصحراء ودخلت أخرى عبر الحدود المفتوحة، متهماً استخبارات بعض الدول في تسهيل عبور هؤلاء المجرمين، والإرهابيين إلى ليبيا لخلق الفوضى في طرابلس.
وأوضح أن المجتمع الدولي لا يزال يشاهد ولا يزال منقسما في مجلس الأمن، مشيراً إلى أن بعض الدول الإقليمية تساند خليفة حفتر بهحومه على طرابلس.
وأشاد باشاغا بالخطة التي وضعتها وزارة الداخلية لبسط الأمن في طرابلس،مؤكداً على أن المظاهر الأمنية موجودة على مدار الساعة.
ولفت الى أنه اصدر تعليماته إلى جميع المديريات لتسجيل الشكاوى من المواطنين بسبب القصف أو أي اختراقات تنتهك حقوق الإنسان وممتلكاتهم، مضيفاً أن هناك تعاون مع السلطات القضائية لحصر الانتهاكات.
وأشار إلى قيام ميليشيا الردع التابعة لوزارة الداخلية بالقبض على مجموعة إرهابية، مبينا أن “لدى الوزارة خطة أمنية ظاهرة وغير ظاهرة لرصد أي متطرف أو إرهابي يتسلل لعاصمة بسبب الفجوة التي أحدثتها هذه الهجمة الإرهابية”.
يشار الى أن بعض وزراء حكومة الوفاق عقدوا المؤتمر الصحفي المشترك اليوم الإثنين، للحديث عن تداعيات الاعتداء العسكري على العاصمة طرابلس، حيث قدم وزراء الخارجية والداخلية والتعليم، ووكيل وزارة الصحة، ورئيس مجلس إدارة الشركة العامة للكهرباء، ومدير مركز الطب الميداني والدعم، إحاطاتهم حول الوضع السياسي والأمني، والطبي والتعليمي بالإضافة إلى الشبكة العامة للكهرباء.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ضع تعليقك هنا

اعلان

شارك الخبر