محلي

قنونو يعلن إطلاق عملية بركان الغضب ويطالب “الكرامة” بإلقاء السلاح


أوج – طرابلس
أعلن الناطق الرسمي باسم القوات التابع لحكومة الوفاق المدعومة دوليا، محمد قنونو، عن انطلاق عملية “بركان الغضب” بهدف ما أسماه “تطهير” كافة المدن الليبية من “المعتدين” و”الخارجين” على الشرعية.
وقال قنونو، في مؤتمر صحفي، اليوم الأحد، تابعته “أوج”، “لن نسمح بعسكرة الدولة” مؤكدا على دعمهم لـ”المسار المدني الديمقراطي”، موضحا أن قوات الوفاق، شكلت غرفة عمليات رئيسية وغرف فرعية والتحمت كل القوات الآتية من المناطق العسكرية، للدفاع عن طرابلس، مشيرا إلى أن القوة شملت قوة مكافحة الإرهاب، والأجهزة المعلوماتية الاستخباراتية.
وأكد على جاهزية القوات للحفاظ على أمن “ليبيا” وحماية المواطنين، والضرب بيد من حديد “لكل من تسول له نفسه العبث بوحدة ليبيا وأمنها ومقدراتها”.
ودعا قنونو، قوات الكرامة، بأن يلقوا أسلحتهم، فالمعركة “انتهت” وحسم الأمر بحسب تعبيره.
وعن نتائج العمليات العسكرية خلال الأيام الماضية، أشار قنونو، إلى أن هذه الجهود أسفرت عن رد قوات الكرامة، وإجبارها على التراجع. وتحرير كوبري 27، غرب طرابلس، كما أسفرت عن السيطرة على المطار ووادي الربيع، جنوب طرابلس، وأسر عدد من أفراد قوات الكرامة .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق