محلي

آمر مليشيا أحرار زليتن: سنقاتل القوة الباغية لمنع وصول العسكر للحكم وتوحيد العلم والنشيد


ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏‏لحية‏، و‏نص‏‏ و‏لقطة قريبة‏‏‏‏

أوج – زليتن
قال آمر مليشيا أحرار زليتن، عبدالرؤوف الصاري، إنهم ضد أي انقلاب عسكري يهدم “ثوابت 17 فبراير”، والحكومة المدنية وماينادي به “الثوار”، بحسب تعبيره، زاعماً مساندتهم قيام دولة مدنية في ليبيا.
وأشار في مداخلة هاتفية، أمس الجمعة، على فضائية التناصح، تابعتها “أوج”، إلى أن قواته تشتبك في جنوب العاصمة مع ما أسماها بـ”القوة الباغية” على طرابلس، موضحاً أن قواتهم تتمركز في تاجوراء، وصلاح الدين، بمعسكر صواريخ، والقوة المشتبكة بمنطقة سوق الخميس امسيحل.
وعن الوضع الميداني للاشتباكات قال الصاري، أن قواته تمكنت من تدمير سيارتين دفع رباعي محملة بالأسلحة، ولكن تراجعت قواته لأنها تفاجئت بـ”القوات الباغية” فعادت إلى أماكن تمركزاتها.
وأضاف الصاري أن من وصفه بـ”العدو” “معنوياته سيئة جدا بعد آسر بعض مقاتليه، الذين يستآجرون للقتال وليس لديهم أية أفكار حول مايفعلون ولكنهم يقاتلون فقط من أجل الحصول على الأموال”.
وأكد أن قواته ستواصل القتال من أجل تحقيق الديمقراطية وتدوال السلطة عبر صناديق الإقتراع ومنع وصول الحكم العسكري للبلاد، وتوحيد العلم ونشيد وطني لكل ليبيا .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق