محلي

محلل سياسي: مستشارون عسكريون قطريون في مصراتة لدعم الميليشيات

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

أوج – القاهرة
قال الكاتب الصحفي المصري، عبدالستار حتيتة، المحلل المتخصص في الشأن الليبي، إنه بمجرد تحرك قوات الكرامة باتجاه طرابلس، انطلقت مجموعة من القيادات الإخوانية لعقد اجتماع في لندن، وكان معهم مسئولين بالاستخبارات القطرية، وضخوا أموالًا في بريطانيا، من أجل إقناع الدولة البريطانية لعقد اجتماع عاجل، لدعوة حفتر للتوقف.
وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “90 دقيقة” المذاع عبر فضائية “المحور”، تابعتها “أوج”، أنه كان من المفترض أن تقوم حكومة الوفاق المدعومة دوليًا، بالعمل على توحيد السلطة والمؤسسات وإخراج المليشيات من العاصمة، ونزع سلاحها، لكنها لم تنفذ أي من هذه البنود.
وتابع حتيتة، بأنه على العكس من ذلك ضمت حكومة الوفاق مجموعة متطرفين معروفين لدول أوروبا، فمن بين نواب السراج، قائد في تنظيم القاعدة، وآخر في تنظيم الإخوان، كما أن مجلس الوزراء يضم قيادات إخوانية أحدهم متهم باغتيال اللواء عبدالفتاح يونس.
واختتم بالقول: “اليوم المجلس الرئاسي، تورط في الحرب مع الليبيين ويستعين بقطر، ويوجد مستشارين عسكريين قطريين، انتقلوا إلى مصراتة في ليبيا لدعم الميليشيات، ويوجد تواطؤ دولي وإقليمي لاستمرار الفوضى والخراب في ليبيا”، وذلك على حد وصفه .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق