لاتحاد الأوروبي: متخوفون من تورط عناصر “إرهابية وإجرامية” في القتال الدائر في محيط طرابلس - قناة الجماهيرية العظمى

اخر الأخبار

اعلان

الاخبار من قناة الجماهيرية العظمى

اعلان

الاخبار من قناة الجماهيرية العظمى

الجمعة، 12 أبريل 2019

لاتحاد الأوروبي: متخوفون من تورط عناصر “إرهابية وإجرامية” في القتال الدائر في محيط طرابلس





أوج – بروكسيل
أعربت الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، عن قلق أوروبي من تورط عناصر “إرهابية وإجرامية” في القتال الدائر في محيط العاصمة طرابلس، والذين ادرجهم مجلس الأمن الدولي على لائحة العقوبات.
وأعتبرت موغريني في بيان صدر عن مكتبها ليل أمس الخميس، باسم التكتل الموحد، أن الهجوم الذي تشنه قوات الكرامة على طرابلس ومحيطها يشكل تهديداً مباشراً للعملية السياسية التي ترعاها الأمم المتحدة.
وأشارت إلى أن التصعيد العسكري في محيط العاصمة الليبية يعرض المدنيين، بمن فيهم المهاجرين واللاجئين للخطر.
وحذرت موغيريني من العواقب الوخيمة لهذا التصعيد على ليبيا والمنطقة بكاملها، خاصة من جهة تصاعد التهديد الإرهابي.
ودعت باسم الاتحاد الأوروبي ودوله الأعضاء جميع الأطراف إلى الوقف الفوري لجميع العمليات العسكرية، وإلى “سحب قوات الجيش الوطني وتلك المتحالفة معها”.
وأكدت على أنه يتعين على الأطراف المتحاربة، احترام القانون الدولي الإنساني وتحييد المدنيين، مشددة على ضرورة محاسبة المسؤولين عن الإنتهاكات.
وناشدت كافة الأطراف الدولية والإقليمية لممارسة نفوذها على المتحاربين، والتحرك باتجاه حل سياسي، “إذ لا يوجد حل عسكري للأزمة”، حسب البيان.
وأعربت موغيريني عن شعور الأوروبيين بـ”القلق” من تورط عناصر “إرهابية وإجرامية” في القتال، بما في ذلك أفراد أدرجهم مجلس الأمن الدولي على لوائح عقوباته، مطالبة الأطراف الليبية بعدم التعامل مع تلك العناصر.
واضافت أن الأوروبيون يقدرون أن الظروف الحالية كانت تحتم على المبعوث الدولي لليبيا غسان سلامة تأجيل المؤتمر الوطني الجامع، مؤكدة على استعداد الإتحاد الأوروبي للاستمرار في دعم عمل المنظمة الدولية لتحقيق انتقال سلمي لمصلحة جميع الليبيين.
وذكرت موغريني في ختام بيانها بما توافق عليه الليبيون في مؤتمرات باريس في شهر الماء/مايو 2018م وباليرمو في شهر الحرث/نوفمبر 2018م، وكذلك في أبوظبي في شهر النوار/فبراير من هذا العام. .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ضع تعليقك هنا

اعلان

شارك الخبر