محلي

عبدالعزيز: كيف نقارن حكم القذافي بحكم حفتر.. الأول لم يدمر طرابلس والآخر يستعين بمرتزقة لتدميرها

نتيجة بحث الصور عن عضو المؤتمر الوطني محمود عبد العزيز

أوج – طرابلس
قال محمود عبد العزيز، عضو المؤتمر الوطني العام السابق، إن خليفة حفتر مُصاب بهوس السلطة، ويسعى لتوريثها لأولاده، موضحًا أنه استعان بمرتزقة في عملياته العسكرية.
وأضاف في مداخلة له، خلال تغطية خاصة للأحداث العسكرية في المنطقة الغربية، عبر فضائية التناصح، أنه كانت هناك معلومات منذ أسابيع بتوجه خليفة حفتر للجفرة.
وأوضح عبد العزيز أن الخطة “أ” للعمليات العسكرية التي كانت عن طريق النهر وبني وليد وترهونة، لم تنجح، وبالتالي لجأت القوات إلى الجفرة، لافتًا إلى أن حفتر استعان بالمرتزقة في عملياته العسكرية، مؤكداً أن القوات المتقدمة بها ألف مرتزق من جيش تحرير السودان.
وأشار إلى أن أي عمل عسكري، لا يصحبه فعل سياسي، لا أثر له، كإطلاق النار في الهواء، ومن يتحدثوا عن شرعية حكومة الوفاق المدعومة دوليًا لا يهمهم سوى المناصب والمرتبات.
وشدد عبد العزيز على أن خليفة حفتر يسعى لتدمير طرابلس، لافتًا إلى أن القائد الشهيد معمر القذافي لم يفعل ذلك، وبالتالي كيف تتم المقارنة حكم القذافي بحكم حفتر.
وطالب بطرد حفتر إلى خارج ليبيا، وإلا فمشروعه السياسي سيستمر، موضحًا أن انتهاء المشروع السياسي الانقلابي، مرهون بالانتهاء من خليفة حفتر.
وأكد عبد العزيز أن حفتر رجل لا يمل من الدماء، خاصة أنه دمر بنغازي ودرنة، مشيرًا إلى أنه على أهالي المنطقة الغربية تجهيز أنفسهم لمعركة طويلة الأجل، وألا ينجروا خلف الإعلام الفاسد الذي لا يريد لهم الخير.
واختتم حديثه قائلاً: “لا يمكن أن ننتظر أي شيء من المجتمع الدولي، لأنه داعم أساسي للديكتاتورية والاستبداد، فالصراع حاليًا بين مشروعين، أحدهما دولة الحرية واحترام الإنسان، ومشروع دولة الاستبداد والديكتاتورية، وعلى الشعب أن يختار”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق