محلي

وزير النقل الإيطالي: نهدف لتحقيق الاستقرار الذي زعزعه “آخرون” في ليبيا


ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏يبتسم‏، و‏‏‏نظارة‏ و‏بدلة‏‏‏‏‏

أوج – روما
أكد وزير النقل والبنى التحتية في الحكومة الايطالية، دانيلو تونينيللي، سعي بلاده لمواجهة المشاكل، وتذليل العقبات لتحقيق الاستقرار في ليبيا، “التي زعزع استقرارها آخرون”، في إشارة إلى دور فرنسا في تدمير البلاد، منذ بداية الأحداث في عام 2011م.
ونفى الوزير الإيطالي، في حديث صحفي، نشرته أمس الثلاثاء، وكالة “أكي”، تابعته “أوج”، تزايد معدلات تدفقات المهاجرين من ليبيا إثر الاشتباكات الدائرة في العاصمة طرابلس.
وقال تونينيللي، إنه لا تغيير في سياسة بلاده نحو الهجرة غير الشرعية، مبينا أنه لاتوجد زيادة في عمليات الإبحار القادمة من ليبيا عبر المتوسط.
وكانت صحيفة “لاستامبا” الإيطالية، نشرت أمس الثلاثاء، تقريرا مثيرا للجدل، نقلت فيه تصريحات عما أسمته “مصادر إعلامية”، قالت فيه إن إيطاليا تنتظر وصول 100 ألف مهاجر، من ليبيا، مشيرة أنهم على أهبة الاستعداد للانطلاق لروما، بمجرد تلقي الإشارة.
وأكدت تلك التقارير الاستخباراتية، أن هناك 6 آلاف لاجئ على استعداد لعبور المتوسط باتجاه إيطاليا، وأشارت إلى أن إجمالي أعداد المهاجرين المنتشرين على طول الساحل الليبي، حوالي مائة ألف شخص، وصفتهم الصحيفة بأن “أقدامهم في الماء”، في إشارة إلى استعدادهم لعبور المتوسط باتجاه إيطاليا، بوابة العبور إلى أوروبا، ولم تحدد لا الصحيفة ولا مصادرها الاستخباراتية عن موقع تواجد هؤلاء الـ100 ألف شخص، وكأنهم سيخرجون من رمال الصحراء مثل العنقاء.
وكان وزير الخارجية الإيطالي، إينزو موافيرو ميلانيزي، قد تهكم، من تصريحات سابقة لرئيس المجلس الرئاسي المنصب من المجتمع الدولي، فائز السراج، بإمكانية تدفق 800 ألف مهاجر باتجاه الشواطئ الاوروبية، قائلا إنه بهذا الرقم، يفترض السراج “هجرة جماعية حتى لليبيين أنفسهم فرارا من أوضاع الحرب”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق