شعبة الإعلام الحربي: قوات الوفاق بقيادة “الجويلي” اقتحمت السفارة الأمريكية في طرابلس - قناة الجماهيرية العظمى

اخر الأخبار

اعلان

الاخبار من قناة الجماهيرية العظمى

اعلان

الاخبار من قناة الجماهيرية العظمى

الثلاثاء، 16 أبريل 2019

شعبة الإعلام الحربي: قوات الوفاق بقيادة “الجويلي” اقتحمت السفارة الأمريكية في طرابلس





أوج – طرابلس
أعلنت شعبة الإعلام الحربي، التابعة لقوات الكرامة، مساء الثلاثاء، أن قوات الوفاق المدعومة دوليًا، اقتحمت مقر السفارة الأمريكية في طريق مطار طرابلس
وذكرت شعبة الإعلام الحربي، في بيان لمكتبها الإعلامي، تابعته “أوج”، أن أسامة الجويلي، آمر المنطقة العسكرية الغربية، التابعة للمجلس الرئاسي، المُنصب من المجتمع الدولي، أقدم على اقتحام مقر السفارة الامريكية في طريق مطار طرابلس على رأس قوة تابعة له من ضمن قوات المهربين وقُطاع الطرق الذين يقودهم، موضحة أن ذلك تكرار لسيناريو الجريمة التي قامت بها مليشيات فجر ليبيا سنة 2014م.
وأضافت، أن المقر كان خاليًا من الموظفين والحراسات، مُبينة أن الميليشيات استولت على مجموعة من السيارات المصفحة وعدد ثلاث خزنات ومدرعة عسكرية مجهزة تابعة لأمن السفارة، من ضمن سلاح المارينز المُكلف بحماية المقر وكانت في مرآب المبنى.
وبينَّت أن قوات الكرامة تُخلي مسؤوليتها من هذا العمل الإجرامي، الممثل في الاعتداء على حرم تمثيلية دبلوماسية معتمدة لدى ليبيا، موضحة أن القوات العسكرية لم تصل بعد إلى نطاق موقع السفارة، محذرة من استمرار الجويلي، في استخدام المهربين وقطاع الطرق لقتال قوات الكرامة، ودعمهم بمعدات مسروقة من السفارة الأمريكية.
يذكر أن خليفة حفتر، أعلن يوم 4 الطير/أبريل الجاري، إطلاق عملية لـ “تحرير” العاصمة طرابلس من قبضة “المليشيات والجماعات المسلحة”.
وكان الأمين العام للجامعة العربية قد دعا، كافة الأطراف الليبية لضبط النفس وخفض حالة التصعيد الميدانية الناتجة عن التحركات العسكرية الأخيرة في المناطق الغربية من البلاد، والالتزام بالمسار السياسي باعتباره السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة في ليبيا، والعودة إلى الحوار الهادف للتوصل لتسوية وطنية خالصة لإخراج البلاد من الأزمة التي تعيشها.
وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق المدعومة دوليًا، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، حكومة شرق ليبيا المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ضع تعليقك هنا

اعلان

شارك الخبر