محلي

خبير أمريكي بالشأن الليبي: حفتر يسعى لأن يكون القوة البارزة وتعزيز موقعه في الملتقى الجامع بالسيطرة على طرابلس

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏نظارة‏ و‏نص‏‏‏‏

أوج – روما
قال خبير أمريكي بالشأن الليبي بمؤسسة راند، ناثان ڤيست، أن عملية تحرير العاصمة طرابلس التي أعلن عنها خليفة حفتر هي “على الأرجح”، محاولة “لزيادة تعزيز موقعه على ضوء الملتقى الوطني الذي ترعاه الأمم المتحدة والمقرر عقده في منتصف الشهر الجاري” في غدامس.
وأعرب ڤيست في حديث خاص لوكالة آكي الإيطالية، اليوم الجمعة، والذي طالعته “أوج”، عن اعتقاده بأن هدف حفتر النهائي هو أن يصبح القوة البارزة في ليبيا.
وأوضح أن هذا الأمر يمكن أن يحدث بطرق مختلفة، إما من خلال الانتخابات، أو حل تفاوضي يضعه على رأس جيش ليبي حر من السيطرة المدنية أو من خلال نصر عسكري.
وأشار الى أن محللون كثر اعتبروا أن رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق المدعومة دولياً فائز السراج رفض اتفاقاً مع الإمارات لأنه يمنح حفتر كثيراً من القوة.
وخلص الخبير الأمريكي بالقول، “من الممكن حينئذٍ أن يكون حفتر قد قرر أن يمسك بزمام الموقف بيديه، وذلك من خلال عمل أحادي الجانب”.
يشار الى أن مؤسسة راند أو مؤسسة الأبحاث والتطوير، هي منظمة غير ربحية وخلية تفكير أميركية تأسست عام 1948م من قِبَل شركة طائرات دوغلاس لتقديم تحليلات وأبحاث للقوات المسلحة الأميركية.
وتُمول أبحاثها من وكالات حكومة الولايات المتحدة، ووكالات حكومية غير أميركية، وتهدف راند إلى حلول تخصصية وكمية عن طريق ترجمة المفاهيم النظرية الرسمية للاقتصاد والعلوم الفيزيائية إلى تطبيقات جديدة في مناطق أخرى عن طريق العلوم التطبيقية وبحوث العمليات، ومايكل دي ريتش هو الرئيس والمدير التنفيذي الحالي للمنظمة .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق