شعبة الإعلام الحربي تتهم القنوات “القطرية-الليبية” بالتخطيط لقصف المدنيين وإلصاق التهمة لـ”الجيش” - قناة الجماهيرية العظمى

اخر الأخبار

اعلان

الاخبار من قناة الجماهيرية العظمى

اعلان

الاخبار من قناة الجماهيرية العظمى

الأربعاء، 17 أبريل 2019

شعبة الإعلام الحربي تتهم القنوات “القطرية-الليبية” بالتخطيط لقصف المدنيين وإلصاق التهمة لـ”الجيش”


لا يتوفر وصف للصورة.


أوج – طرابلس
قالت شعبة الإعلام الحربي، فجر اليوم الأربعاء، إن القنوات القطرية الناطقة باللهجة الليبية تتحمل المسؤولية عن دماء الأبرياء، بتورطها في إعادة تدوير الكذب، مايدل على أن قصف الليلة كان ضمن “عملية منسقة” جداً لإلصاقه بـ”القوات المسلحة”.
وأكدت شعبة الإعلام الحربي في بيان لها، تابعته “أوج”، أن ما حدث في قصف الليلة الماضية، الذي راح ضحيته عدد من الشهداء الأبرياء، في “مسرحية سياسية هزلية” ولكنها دموية للأسف، تزامنت مع قرب جلسة مجلس الأمن.
ونشرت الشعبة تسجيل مريء، وتعليقا عليه، قالت فيه أن “في هذا المقطع تدعي قناة بانوراما الإخوان (القطرية – الليبية) أن هذا القصف نفذته قواتنا المسلحة” الليلة بحق الآمنين من أبناء شعبها، وضمت القناة للفيديو ما ذكرت أنه “المقطع الأصلي”، موضحة أن تاريخه يعود لسنة 2015م ضمن المعارك التي يخوضها التحالف العربي ضد الحوثيين في اليمن، في حين أن تلك “المنصات الكاذبة” تدعي بأنه قصف من “القوات المسلحة الليبية” على مواطنيها الليلة.
وأوضحت أن هذا يذكرنا بما قامت به الجماعات الإرهابية من أعمال خسيسة في سوريا والعراق وأفغانستان وباكستان وغيرها “كلما كانت منهزمة وكلما كان هناك جلسة لمجلس الأمن”.
ولفتت شعبة الإعلام الحربي في بيانها أن هناك عدة صفحات مزورة تنتحل أسماء كتائب وجهات عسكرية تابعة لـ”القوات المسلحة”، محذرة من أن هذه الصفحات تعمل وتنشط ضمن “عمل متسلسل وممنهج” له هدفه وتوقيته لـ”صناعة الكذب” ومن ثم إعادة تدويره، لإلصاق التهم بـ”القوات المسلحة”.
وأردف بيان الشعبة أنها نبهت مراراً عن صفحات مزورة تنتحل أسماء كتائب وجهات عسكرية تابعة لـ”القوات المسلحة”، وكان آخر تنبيهاتها المنشور الصادر بتاريخ 15 الطير/أبريل 2019م، تزامناً مع “القصف الغادر” الذي إستهدف الآمنين بطرابلس على يد من أسمتهم “المليشيات المفلسة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ضع تعليقك هنا

اعلان

شارك الخبر