محلي

بلدية الزنتان الجنوبي: طيران الوفاق استهدف الآمنين بمنطقة لا وجود لأي عسكري بها

لا يتوفر وصف للصورة.

أوج — الزنتان
قال المجلس البلدي الزنتان الجنوبي، إنه عند الساعة الخامسة والدقيقة السادسة، من مساء اليوم السبت، تعرضت القرية الشرقية، إحدي مناطق القريات، ببلدية الزنتان الجنوبي، لغارة جوية بطيران حربي.
وأضاف المجلس، في بيان أصدره، حصلت “أوج” على نسخة منه، أن تلك الجولة الاستفزازية أرهبت الأطفال والشيوخ وعابري السبيل، عبر إسقاط عدد من الأجسام المتفجرة التي أرعبت الأهالي ولم ينفجر أحدها، وذلك بالقرب من المحلات التجارية الواقعة على الطريق الرئيسي بالقرية الشرقية، الرابط بين القريات والشويرف، وبمسافة 200متر ولم يسفر القصف عن أضرار بشرية.
وندد البيان، بما خلفه هذا القصف من رعب وهلع بين الأهالي الآمنين في بيوتهم بهذه القرى الريفية الخالية من أي تجمع عسكري، والتي تفتقد لأبسط البنية التحتية وهي؛ الاتصالات ووسائل البلاغ عن مثل هذه العمليات الظالمة، والاعتداء الآثم على السكان الآمنين في بيوتهم والبعيدين عن الأهداف العسكرية وغيرها.
وأضاف: “في هذا الوقت يعلن المجلس التسييري لبلدية الزنتان الجنوبي بالقريات، وبكافة قطاعاته ومكوناته الاجتماعية والشبابية إدانته لهذه الأعمال العدائية وإرهاب الأهالي وترويعهم”.
وحمّلت البلدية، كافة الجهات، المسئولية عن هذا العمل المشين والمرفوض، والذي تضعه من ضمن الأعمال الإرهابية المتعمدة، على أبناء الوطن الشرفاء الداعمين للحق ولقوات الكرامة، ولبناء دولة القانون والمؤسسات، وتوحيد التراب الليبي والدفاع عنه.
وفي ختام بيانها، دعت بلدية الزنتان الجنوبي، للتهدئة والحوار وفتح الطريق لتأمين عاصمة الليبيين طرابلس، ودعم القيادة العامة، وذلك بحسب نص البيان .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق