محلي

قزيط: غسان سلامة ليس أمينًا على ليبيا.. وأحد أسباب تفاقم الأزمة في البلاد


أوج – طرابلس
هاجم أبو القاسم قزيط، عضو مجلس الدولة الاستشاري، المبعوث الأممي لدى ليبيا، غسان سلامة، متهمًا إياه بأنه أحد أسباب انفجار الأوضاع في البلاد، والتي كان آخرها العمليات العسكرية في العاصمة طرابلس.
وقال قزيط، في تصريحات خاصة لـ “سبوتنيك”، اليوم الثلاثاء، رصدتها “أوج”: “غسان سلامة لم يكن أمينًا على القضية الليبية، وأصبحت هناك شكوك وريبة عميقة تجاه مصداقيته في إدارة الملف الليبي، تساور قطاع واسع من الليبين”.
وبيَّن أن سلامة فرّط مرارًا في الدفع بعملية السلم الأهلي في البلاد، كما قام بتسويف كافة القضايا الحساسة بشكل يثير الشبهات في نزاهته، متوقعًا أنه لم يعد مؤهلاً للعب أي دور فاعل في الأزمة الليبية.
وأضاف أن غسان سلامة، أصبح غير مرغوب فيه من قطاع واسع من الليبيين، موضحًا أن هذا الأمر لا ينطبق على البعثة الأممية، لأنها ستكون أكثر فعالية بقيادة جديدة.
يذكر أن خليفة حفتر، أعلن يوم الخميس الماضي، إطلاق عملية لـ “تحرير” العاصمة طرابلس من قبضة “المليشيات والجماعات المسلحة”.
وكان الأمين العام للجامعة العربية قد دعا، كافة الأطراف الليبية لضبط النفس وخفض حالة التصعيد الميدانية الناتجة عن التحركات العسكرية الأخيرة في المناطق الغربية من البلاد، والالتزام بالمسار السياسي باعتباره السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة في ليبيا، والعودة إلى الحوار الهادف للتوصل لتسوية وطنية خالصة لإخراج البلاد من الأزمة التي تعيشها.
وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق المدعومة دوليًا، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، حكومة شرق ليبيا المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق