العبيدي: استعدنا السيطرة على جسر الزهراء.. وقوات الوفاق نفذت 3 غارات جوية - قناة الجماهيرية العظمى

اخر الأخبار

اعلان

الاخبار من قناة الجماهيرية العظمى

اعلان

الاخبار من قناة الجماهيرية العظمى

الثلاثاء، 16 أبريل 2019

العبيدي: استعدنا السيطرة على جسر الزهراء.. وقوات الوفاق نفذت 3 غارات جوية



ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏نظارة شمسية‏ و‏لحية‏‏‏‏



أوج – طرابلس
أعلن خليفة العبيدي، مدير شعبة الإعلام الحربي، بقوات الكرامة، أن قواته استعادت السيطرة على جسر الزهراء، وأسرت 8 أشخاص، ضمن العمليات العسكرية في طرابلس.
وأضاف العبيدي، في تصريحات خاصة لوكالة “سبوتنيك” للأنباء، تابعتها “أوج”، أن ميليشيات مسلحة تابعة لحكومة الوفاق المدعومة دوليًا، قامت بعملية التفاف على قوات الكرامة في جسر الزهراء جنوب طرابلس، مشيرًا إلى أن مجموعة من هذه الميليشيات وقعت في كمين محكم لقوات الكرامة، ومن ثم انسحبت إلى مدخل جسر الزهراء.
وأضاف أن هناك عشرات الجثث والآليات المدمرة تحت جسر الزهراء بعد نجاح الكمين، موضحًا أنه تم الانقضاض عليهم وقتل مجموعة كبيرة منهم وأسر 8 أشخاص، لافتًا إلى أنه تمت إعادة السيطرة على الجسر من قبل قوات الكرامة.
ولفت العبيدي إلى أن القوات العسكرية تمكنت من القضاء على قائد المجموعة في كوبري الزهراء، موضحًا أن كل هذه المعارك تستهدف السيطرة على مطار طرابلس، مشيرًا إلى أن الطيران الحربي التابع لحكومة الوفاق نفذ 3 غارات جوية، اليوم الثلاثاء، على مدينة غريان في الجبل الغربي، واستهدفت منزل عميد البلدية.
واختتم أن قوات الكرامة، استهدفت المواقع الدفاعية، لقوات حكومة الوفاق، بالأسلحة الثقيلة.
يذكر أن خليفة حفتر، أعلن يوم 4 الطير/أبريل الجاري، إطلاق عملية لـ “تحرير” العاصمة طرابلس من قبضة “المليشيات والجماعات المسلحة”.
وكان الأمين العام للجامعة العربية قد دعا، كافة الأطراف الليبية لضبط النفس وخفض حالة التصعيد الميدانية الناتجة عن التحركات العسكرية الأخيرة في المناطق الغربية من البلاد، والالتزام بالمسار السياسي باعتباره السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة في ليبيا، والعودة إلى الحوار الهادف للتوصل لتسوية وطنية خالصة لإخراج البلاد من الأزمة التي تعيشها.
وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق المدعومة دوليًا، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، حكومة شرق ليبيا المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ضع تعليقك هنا

اعلان

شارك الخبر