المشري: كل الأجسام السياسية الموجودة الآن ليس لها شرعية حقيقية كاملة والحل هو الإنتخابات - قناة الجماهيرية العظمى

اخر الأخبار

اعلان

الاخبار من قناة الجماهيرية العظمى

اعلان

الاخبار من قناة الجماهيرية العظمى

الثلاثاء، 5 فبراير 2019

المشري: كل الأجسام السياسية الموجودة الآن ليس لها شرعية حقيقية كاملة والحل هو الإنتخابات

المشري: كل الأجسام السياسية الموجودة الآن ليس لها شرعية حقيقية كاملة والحل هو الإنتخابات


عرض رئيس مجلس الدولة الإستشاري، خالد المشري، رؤية المجلس للحلول التي من شأنها الدفع بالبلاد نحو الاستقرار.
جاء ذلك خلال حلقة النقاش التي استضاف فيها المجلس الأطلسي بالعاصمة الأميركية واشنطن، المشري، بحضور شخصيات دبلوماسية بارزة من المهتمين بالشأن الليبي بما فيهم كل مهنديسي السياسة الامريكية فى ليبيا من 2011م فى البيت الابيض والخارجية والمخابرات والخزانة.
وتحدث المشرى على اخر التطورات فى ليبيا، موضحاً أوجه التوافق والاختلاف بين الاطراف الليبية المختلة، وفق ما كشف عنه بعض الحضور.
كما تطرق إلى ملف المصالحة الوطنية، مشدداً على أهمية عدم اقصاء أي ليبى من المشهد السياسى بما فيهم انصار ثورة الفاتح وانصار عملية الكرامة.
وأشار المشري خلال حديثه إلى ما أنتجه التدخل الخارجى فى ليبيا من مشاكل، مؤكداً أن بعض الدول لها مصالح شرعية فى ليبيا.
وشدد على ضرورة أن يتفهم الليبيون هذه المصالح “الشرعية، متخذاً من مصالح جمهورية مصر العربية مثالاً على المصالح الشرعية المتمثلة فى حفظ آمنها القومى على حدودها الغربية مع ليبيا.
كما أعلن عن تأيده للحرب على الارهاب واحترامه لـ”قوات الكرامة” والتي وصفها بـ”الجيش الليبي”، موضحاً أن الخلاف مع خليفة حفتر يكمن في عدم قبوله بأن يخضع الجيش للسلطة المدنية.
وأكد المشري على عضويته السابقة فى جماعة الإخوان المسلمين واحترامه لها، مبيناً أن استقالته من الجماعة جاءت لانه يريد أن يترفع عن أي توجهات عقائدية محدودة ولأن ليبيا تحتاج للانفتاح على الكل، حسب وصفه.
كما شدد على اهمية الانتخابات، مؤكداً أن كل الاجسام السياسية بما فيها مجلس الدولة ليس لها شرعية حقيقية كاملة، وأن الحل الوحيد لذلك وللانقسام السياسي هو اللانتخابات.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ضع تعليقك هنا

اعلان

شارك الخبر