لجنة الخارجية بمجلس النواب: رسالة البعثة الليبية بمجلس الامن عار وخيانة للوطن - قناة الجماهيرية العظمى

اخر الأخبار

اعلان

الاخبار من قناة الجماهيرية العظمى

اعلان

الاخبار من قناة الجماهيرية العظمى

الأحد، 10 فبراير 2019

لجنة الخارجية بمجلس النواب: رسالة البعثة الليبية بمجلس الامن عار وخيانة للوطن

أعضاء من برلمان طبرق يطالبون بعقد الجلسات بمدينة بنغازي


هاجمت لجنة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي بمجلس النواب المنعقد في طبرق البعثة الليبية لدى الأمم المتحدة بعد رسالتها بشأن التطورات الأخيرة في الجنوب الغربي لليبيا، معتبرة أنها عار على الدولة الليبية وخيانة للوطن.
وطالبت اللجنة البرلمانية في بيان لها، اليوم الأحد، بسحب الرسالة المؤرخة بتاريخ 9 النوار/فبراير 2019م، مشيرة إلى أنها تؤسس لمبدأ خطير مبني على مصالح ضيقة ومغالطات وتجسد الغدر ورخص المواقف والكذب.
وأعربت عن أسفها الشديد لما قالت أنه نسيان الانتماء لليبيا وتمرد المندوب وعدم احترامه للتشريعات الليبية النافذة من مجلس النواب المنتخب وخروجه عن تشريعات مجلس النواب المعترف به من الأمم المتحدة وتسميته “الجيش الوطني الليبي” بـ “قوات القيادة العامة بالمنطقة الشرقية”.
واعتبرت إن هذا اسم تم اختراعه من الموظفين الليبيين في بعثة ليبيا لدى الأمم المتحدة، وأنه لا وجود له ولم تسمع به من أحد قبلهم، مضيفة “حيث حتى الجسم الذي تمثلون أنتم ليبيا فيه يسميه الجيش الوطني الليبي احتراما لسادة القانون الليبي”.
واستغربت اللجنة من اعتبار مراسلة البعثة لمجلس الأمن الجرحى لمن وصفتهم بـ”الأجانب والمعارضة التشادية” “جرحى قوات شرعية ونظامية ليبية في وقت اعتبرهم الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه إلى ليبيا معارضة تشادية في الجنوب”.
وأشارت إلى توقيف الجيش التشادي لـ250 ضابطا وجندي من المعارضة التشادية بسلاحهم وعتادهم هاربين من ليبيا، إضافة إلى إغارة طائرات فرنسية على أرتال للمعارضة الفارة عبر حدود ليبيا من الجنوب.
وقالت اللجنة، “ألم تصلكم صرخات أهل الجنوب طوال ثمانية سنوات، والذين يعتبر رأيهم وحديثهم الأهم في كل ما يجري من أحداث، تطلب الدعم العسكري لانقاذهم من الإرهابيين والجبهة التشادية التي استباحت أرضهم ونهبت مقدراتهم وكادت أن تبتلع الجنوب بأكمله”.
وشددت على أن الخارجية الليبية والبعثة الليبية في نيويورك أصبحتا تعانيان من انعدام كامل في المهنية والقدرة على القيام بمهامها المناط إليها.
وحذّرت اللجنة من أنه سيتم بالقانون محاسبة كل ليبي سهل وساهم في تمكين قوات أجنبية من احتلال الجنوب والاعتداء على شبر من ليبيا.
وتعاهدت اللجنة من أنها لن تترك دولة مهما كانت تعتقد نفسها قوية وصاحبة نفوذ عالمي حتى تدفع ثمن مغامراتها ودعمها للإرهاب ولن تنسى ما قامت به في ليبيا من دعم للإرهاب.
ووجهت اللجنة التحية للقوات المسلحة التي تقود عملية تحرير ليبيا من الإرهاب.
يشار إلى أن شعبة الإعلام الحربي بقوات الكرامة أكدت في بيان لها أن الجرحى هم ليبيين وذلك بعد هبوط الطائرة بمطار تمنهنت، حيث تمت استضافة من كانوا على متن الطائرة من قبل غرفة عمليات الكرامة وغرفة عمليات القوات الجوية.
وأكدت الشعبة أنه جرى لقاء صحفي مع من كانوا على متنها من قبل شعبة الإعلام الحربي، ومن ثم صدرت تعليمات خليفة حفتر بالسماح للطائرة ومن على متنها بالمغادرة لطرابلس وتأمينها في الأجواء، بحسب البيان.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ضع تعليقك هنا

اعلان

شارك الخبر