الرئاسي: البعض مصر على إطالة عمر الفترة الإنتقالية ليبقوا في السلطة - قناة الجماهيرية العظمى

اخر الأخبار

اعلان

الاخبار من قناة الجماهيرية العظمى

اعلان

الاخبار من قناة الجماهيرية العظمى

الأحد، 17 فبراير 2019

الرئاسي: البعض مصر على إطالة عمر الفترة الإنتقالية ليبقوا في السلطة

السراج ينفي تكليف المليشيا 301  في الترتيبات الأمنية وخطة تأمين طرابلس


دعا المجلس الرئاسي المنصب من المجتمع الدولي الجميع إلى العمل على بناء الإطار الدستوري والمؤسساتي والقواعد القانونية التي تمكن من قيام الدولة المدنية، مطالباً الكف عن هدر الوقت.
وفي بيان له بمناسبة الذكرى الثامنة لما تسمى “فبراير”، أعرب الرئاسي عن إعتزازه بمن وصفهم بـ”شهداء” فبراير، وشهداء الحرب على الإرهاب، وشهداء الواجب، الذين قال إنهم قدموا أرواحهم فداءً للوطن.
وأعرب عن إعتقاده أن جميع الأطراف الآن قد استوعبت الدرس وباتت تدرك العواقب الوخيمة لاستمرار حالة الانقسام والتشظي، مؤكداً أنه قد حان الوقت لعودة الرشد بعد أن اتضحت معالم الطريق نحو الاستقرار وتأكد للجميع أن لا حل عسكري في ليبيا.
وجدد الرئاسي دعوته للتنسيق الأمني والعسكري لمكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة، معرباً عن رفضه لاستخدام الحرب على الإرهاب لتحقيق مكاسب سياسية.
وأكد حرصه على أن لا يكون التحرك العسكري فرديا أو عشوائيا وغير محسوب، وأن يأخذ في الاعتبار حساسية العلاقات بين المكونات الاجتماعية والثقافية.
وإعترف البيان بما تواجهه ليبيا من تحديات سياسية وأمنية واقتصادية واجتماعية كبرى، ومن تربص الأطماع والتدخلات الخارجية السلبية ، مشدداً على أن البلاد في حاجة ملحة إلى المصالحة الشاملة وتبني ثقافة الحوار والتعايش السلمي بين جميع الأفراد والمكونات والتوجهات، مشيراً إلى أن الاختلاف مصدر ثراء وتنوع وتحضر.
ورأي الرئاسي أن الوقت قد حان لأن يقول الشعب كلمته، مستطرداً “لذلك أعلنا دعمنا لعقد المؤتمر الوطني الجامع ليناقش عبره ممثلون عن كافة التوجهات والمكونات والمناطق سبل الخروج من الانسداد السياسي الحالي وصولا إلى انتخابات تشريعية ورئاسية متزامنة تجري على قاعدة دستورية سليمة”.
وختم المجلس الرئاسي بيانه بالتأكيد على أن خيار الإنتخابات يمثل رغبة شعبية عارمة، مطالباً الجميع الانصياع لأرادة الشعب والتوقف عن محاولات إعادتنا إلى الوراء بافتعال مكشوف، كاشفاً أن البعض مصر على المد في عمر المرحلة الانتقالية وإبقاء الوضع على ما هو عليه ليبقوا في السلطة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ضع تعليقك هنا

اعلان

شارك الخبر