التكتل الديمقراطي يطالب بتعديل الإعلان الدستوري لإجراء الانتخابات ويرفض مشاركة الجماعات المسلحة في الملتقى الجامع - قناة الجماهيرية العظمى

اخر الأخبار

اعلان

الاخبار من قناة الجماهيرية العظمى

اعلان

الاخبار من قناة الجماهيرية العظمى

الاثنين، 4 فبراير 2019

التكتل الديمقراطي يطالب بتعديل الإعلان الدستوري لإجراء الانتخابات ويرفض مشاركة الجماعات المسلحة في الملتقى الجامع


التكتل الديمقراطي يطالب بتعديل الإعلان الدستوري لإجراء الانتخابات ويرفض مشاركة الجماعات المسلحة في الملتقى الجامع

أعلن التكتل المدني الديمقراطي، عن موقفه من الملتقى الوطني الليبي الذي تعتزم بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا تنظيمه خلال الفترة المقبلة، ورفضه التام لما وصفه بـ”المغالطات” التي جاءت في الإحاطة الأخيرة لرئيس البعثة الأممية غسان سلامة إلى مجلس الأمن الدولي قبل أيام.
جاء ذلك خلال لقاء رئيس التكتل وعدد من قيادته في بنغازي، الأحد، بمدير القسم السياسي لبعثة الأمم المتحدة في ليبيا أنور داركازالي ومساعدته إمانويلا روسا.
وأكد التكتل المدني الديمقراطي في بيان له، رفضه التام مشاركة الجماعات المسلحة والملاحقين قانونياً في الملتقى الوطني الجامع، ولجميع محاولات الأطراف الأجنبية للتدخل العسكري أو الأمني في تأمين قطاع النفط.
وقال إن اللقاء يأتي في إطار سعي البعثة للدفع باتجاه عقد المؤتمر الجامع في أقرب فرصة، موضحا أنه أبلغ المسؤولين الأمميين رفضه التام للمغالطات التي جاءت في الإحاطة الأخيرة للممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا غسان سلامة أمام مجلس الأمن، وخاصة ما أورده بشأن ما أسماها بالإصلاحات الاقتصادية وفاعليتها، وحديثه عن العمليات العسكرية لقوات الكرامة في الجنوب.
وأشار إلى إنه عبّر خلال اللقاء عن تمسكه في تعديل الإعلان الدستوري، لتأمين قاعدة دستورية لإجراء الانتخابات وعدم ربط إجرائها بالملتقى الجامع، وخاصة الانتخابات البلدية.
وشدد التكتل على أنه ينطلق في مواقفه وثوابته الوطنية، من توافق كبير نتج عن لقاءات ومشاورات عقدها التكتل خلال الأشهر الأخيرة مع كل المكونات الاجتماعية والنخبوية والنقابية والمهنية، بما في ذلك الرفض المطلق لكل المحاولات المحمومة لدعوة الأطراف الأجنبية للتدخل العسكري أو الأمني في تأمين قطاع النفط.
وطالب التكتل المدني الديمقراطي في ختام لقائه مع المسؤولين الأمميين، البعثة الأممية بضرورة تقديم العمل الإغاثي ودعم الاستقرار بالجنوب بعد تحريره من قبضة العصابات والإرهاب بالتعاون مع الجهات الأمنية المختصة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ضع تعليقك هنا

اعلان

شارك الخبر