المجلس العسكري لثوار الزنتان: فبراير حققت أهم أهدافها وهو إزاحة نظام الظلم وأنصاره - قناة الجماهيرية العظمى

اخر الأخبار

اعلان

الاخبار من قناة الجماهيرية العظمى

اعلان

الاخبار من قناة الجماهيرية العظمى

الأحد، 17 فبراير 2019

المجلس العسكري لثوار الزنتان: فبراير حققت أهم أهدافها وهو إزاحة نظام الظلم وأنصاره

المجلس العسكري لثوار الزنتان: فبراير حققت أهم أهدافها وهو إزاحة نظام الظلم وأنصاره

قال المجلس العسكري لثوار الزنتان أن ما تسمى “فبراير” لم تكن عملية عسكرية مخطط لها ولم تكن حركة سياسية ليتبناها حزب او مجموعة، معتبراً إياها غضب الشعب وقراره الصائب بوجوب انهاء ما وصفه بـ”عهد الظلم وأنصاره”.
واعتبر المجلس في بيان له، أمس السبت، أن فبراير حققت أهم أهدافها، وهو إزاحة ما وصفه بـ”نظام الظلم وأنصاره”.
ودعا البيان الجميع لتذكر السنين التي قال إنها مضيئة والتي عاشتها ليبيا بعد 2011م مباشرة، متهماً الليبيين بالفشل والخيبة التي يعزونها لفبراير؛ وذلك باختيارهم لأناس وضعوا كل ثقتهم فيهم.
وأوضح أن هؤلاء الناس بدل ان يعمروا دمروا، وبدل ان يتفقوا اختلفوا، فأدخلوا البلاد في معترك الحرب والتفريق، والتهجير والتدمير، جاعلين من فبراير مطية فشلهم وقناعاً زائفاً لأطماعهم وعنادهم ولشعار الوطنية ترويجاً لانتخابهم.
وشدد المجلس على أن فبراير خطت بالدم وما يُخط بالدم لم ولن يمحى، وأنهم لن ينسوا من كان سبباً في سفك الدماء ولن يغفروا له صنيعه كائنا من كان، معتبراً فبراير هي العنوان وهي التاريخ وهي الحاضر وهي المستقبل.
وأكد مجلس ثوار الزنتان أنه لا يهمهم بكاء المنبطحين ولا عواء المتشدقين ولا تلون المتسلقين ولا خيال الحالمين ولا أوهام الطامعين، وأنهم لازالوا علي العهد ماضين ولفبراير من المدافعين، وعلى المبدأ سائرين، ولأعباء فبراير حاملين حتى يتكللها النجاح المبين.
وزعم في المجلس ختام بيانه أن هدف فبراير ان تكون ليبيا دولة خير وصلاح ينعم فيها الجميع بالأمن والأمان، ويرفرف تحت رايتها العدل والرخاء.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ضع تعليقك هنا

اعلان

شارك الخبر