في الذكرى الثامنة لفبراير.. مراسلون بلا حدود: وضع حريّة الإعلام في ليبيا مأسوي - قناة الجماهيرية العظمى

اخر الأخبار

اعلان

الاخبار من قناة الجماهيرية العظمى

اعلان

الاخبار من قناة الجماهيرية العظمى

الأحد، 17 فبراير 2019

في الذكرى الثامنة لفبراير.. مراسلون بلا حدود: وضع حريّة الإعلام في ليبيا مأسوي

في الذكرى الثامنة لفبراير.. مراسلون بلا حدود: وضع حريّة الإعلام في ليبيا مأسوي

استنكرت منظمة مراسلون بلا_حدود، اليوم الأحد، تحوّل الإعلام في ليبيا “مهمّة شبه مستحيلة”، بحيث بلغ العداء تجاه وسائل الاعلام والصحافيين حداً خطيراً.
وتناولت المنظمة في بيان مشترك مع المركز الليبي لحرية الصحافة “الوضع المقلق لحرية الإعلام في ليبيا”، في الذكرى الثامنة لما تسمى “فبراير”، مؤكدة أن وضع حرية الإعلام أصبح مأسوياً.
وافاد البيان أن 19 صحافيا على الأقل قتلوا منذ 2011م، آخرهم محمّد بن خليفة الذي يعمل مصوّراً صحافياً لوكالة أسوشيتد برس. وقد قتل في 19 أي النار/كانون الثاتي 2019م عندما كان يُغطّي المواجهات بين قوة حماية طرابلس واللواء السابع مشاة في جنوب طرابلس.
وأشارت مراسلون بلا حدود الى أنها سجّلت هذه السنة العديد من حالات الاختفاء والاختطاف والتعذيب، مستنكرةً مرور الجرائم ضدّ الفاعلين في مجال الإعلام في صمت، وإفلات المجرمين من العقاب.
ورأت مراسلون بلا حدود أن “الإعلام في ليبيا بات مهمة شبه مستحيلة بسبب تهجّم السلطات والميليشيات في طرابلس وبنغازي، وسعيها الى إخراس أصوات الصحافيين”.
واستنكرت أيضاً “العراقيل” الإدارية و”الآجال اللامتناهية” لتجديد التأشيرات، أو “فرض الحصول على الاعتمادات للتغطية الاعلامية”، ما “يعطل عمل الصحافيين”.
وتحتل ليبيا المرتبة 162 في التصنيف العالمي لحرية الصحافة لعام 2018م الذي تُصدره مراسلون بلا حدود.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ضع تعليقك هنا

اعلان

شارك الخبر