سلامة: الانتخابات ستفاقم الأزمة والحل تسوية تاريخية شاملة - قناة الجماهيرية العظمى

اخر الأخبار

اعلان

الاخبار من قناة الجماهيرية العظمى

اعلان

الاخبار من قناة الجماهيرية العظمى

الأحد، 3 فبراير 2019

سلامة: الانتخابات ستفاقم الأزمة والحل تسوية تاريخية شاملة


سلامة: الانتخابات ستفاقم الأزمة والحل تسوية تاريخية شاملة

قال المبعوث الأممي إلى ليبيا، غسان سلامة، السبت، إنه ليس مع إجراء انتخابات في ليبيا تفاقم الأزمة، مشيرًا إلى أن الأزمة بحاجة إلى تسوية تاريخية شاملة.
جاء ذلك في مؤتمر صحفي جمعه بالقاهرة التي يزورها حاليًا، مع أحمد أبو الغيط أمين عام الجامعة العربية.
واتفق سلامة مع أبو الغيط، على أهمية أن يكون الملتقى الجامع الوطني على الأراضي الليبية، مشيرًا إلى أن الملتقى لم يؤجل ولكن لم يحدد له تاريخًا بعد.
وأضاف أنه “سيتم تحديد موعد عندما تنتهي التحضيرات ويكون هناك مستوى عالٍ من التفاهم بين الأطراف قبل الاجتماع وهذا ما نعمل عليه”.
وردًا على سؤال حول تصوره لمستقبل الانتخابات الليبية، أجاب: “الليبيون يريدون انتخابات ونحن نقول مرحبًا بالانتخابات والانتخابات النيابية آن أوانها”.
واستدرك: “لكن نريد انتخابات في أسرع وقت، ولكن يجب أن تكون حلاً لمشكلة وليس تفاقمًا للأوضاع بليبيا”.
وأضاف المبعوث الأممي: “لا بد من شروط أساسية نعمل عليها، منها وجود قانون ينظم ذلك والتزام من الجميع بما تسفر عن النتائج، حتى لا نجري انتخابات تفاقم الأزمة”.
ولم يعول كثيرًا على إمكانية إجراء لقاء جديد بين قائد القوات الليبية المدعومة من مجلس نواب طبرق (شرق)، ورئيس المجلس الرئاسي المنصب من المجتمع الدولي فايز السراج.
وتابع سلامة: “حصلت عدة لقاءات بينهما تقترب من خمسة، ولكن ليس الأمر في لقاء وصورة والمصافحة بينهما”.
واستدرك: “لكن المهم وجود تفاهم على تسوية تاريخية بين الشرق والغرب والسلطتين المدنية والعسكرية، تسوية تاريخية ليست بين شخصين ولكن بين تيارات هناك يشارك فيها عموم الليبيين”.
بدوره، عبر أبوالغيط عن اهتمام الجامعة العربية البالغ بتحقيق الاستقرار في ليبيا كونها دولة عربية، وأكد دعمه لخطة عمل الأمم المتحدة والعملية السياسية من أجل إيجاد تسوية تاريخية بين مختلف الأطراف في ليبيا.
ودعا أبوالغيط إلى “حل شامل لمشكلة المليشيات المسلحة الليبية”، محذرا من أن عدم الحل لن يضمن الإتمام الناجح للاستحقاقات الانتخابية المنتظرة.
وشدد الأمين العام لجامعة الدول العربية على “ضرورة التوصل إلى حل جذري وشامل ودائم لمشكلة المليشيات المسلحة التي تعمل خارج سلطة الدولة”.
وأشار إلى أنه بدون هذا الحل “لن يتسنى تحقيق التقدم المأمول على صعيد المسار السياسي وضمان الإتمام الناجح للاستحقاقات الدستورية والانتخابية المنتظرة”.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ضع تعليقك هنا

اعلان

شارك الخبر