الدستور، الانتخابات، مكافحة الإرهاب والنفط أهم محاور مباحثات سيالة مع المسؤولين الأمريكان في العاصمة واشنطن - قناة الجماهيرية العظمى

اخر الأخبار

اعلان

الاخبار من قناة الجماهيرية العظمى

اعلان

الاخبار من قناة الجماهيرية العظمى

الأحد، 10 فبراير 2019

الدستور، الانتخابات، مكافحة الإرهاب والنفط أهم محاور مباحثات سيالة مع المسؤولين الأمريكان في العاصمة واشنطن

الدستور، الانتخابات، مكافحة الإرهاب والنفط أهم محاور مباحثات سيالة مع المسؤولين الأمريكان في العاصمة واشنطن


التقى وزير الخارجية بحكومة الوفاق المدعومة دولياً، محمد الطاهر سيالة، يوم الجمعة، مع كاثرين ويلبارغر مساعد وزير الدفاع لشؤون الأمن الدولي، وذلك بمقر وزارة الدفاع الأمريكية بواشنطن.
وتم خلال الاجتماع التباحث حول تعزيز التعاون بشأن الأمن والدفاع، لاسيما في مجال مكافحة المجموعات الإرهابية، وتعزيز القدرات الوطنية في تأمين الحدود، ومكافحة تسلّل المجموعات المسلحة وشبكات التهريب عبر الحدود، وفق المكتب الإعلامي بالوزارة.
وقال المكتب الإعلامي أن سيالة التقى الجمعة بمقر وزارة الخارجية الامريكية بواشنطن، مع مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الطاقة اس فينون.
وتم خلال الاجتماع التباحث حول سبل تعزيز الشراكة بين البلدين في قطاع النفط والغاز، والتعاون المستقبلي في قطاع الطاقات المتجددة، والتأكيد على أهمية توطيد الأمن والاستقرار بما يضمن سلامة المنشآت النفطية لاستمرار الحفاظ على انتاج النفط والغاز، المصدر الأساسي للاقتصاد الليبي، بما يخدم مصلحة الشعب الليبي كافة.
كما تم دعوة الجانب الليبي إلى المشاركة في معرض هيوستن لقطاع النفط الذي سيعقد في الحادي عشر من الربيع/مارس القادم.
وأشار المكتب الإعلامي إلى لقاء سيالة، يوم الخميس، في البيت الأبيض مع سيريل سارتر كبير مديري مجلس الأمن القومي.
وتم خلال اللقاء استعراض التحديات الأمنية والسياسية الراهنة التي تواجه العملية الإنتقالية، وخاصة فيما يتعلق بإجراء الاستفتاء على الدستور وعقد الانتخابات هذا العام، كما تم التركيز على التحديات المتعلقة بمكافحة المجموعات الإرهابية وشبكات التهريب عبر الحدود، وفق المكتب الإعلامي بالوزارة.
وقد أكد المسؤولون الأمريكان خلال اللقاءات على التزام حكومتهم بمواصلة تقديم الدعم لحكومة الوفاق في جهودها للدفع بالعملية السياسية، ومواصلة تقديم الدعم التقني لبرامج بناء القدرات في المجالات الأمنية ودعم بناء المؤسسات ذات العلاقة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ضع تعليقك هنا

اعلان

شارك الخبر