عبدالجليل: تدخل الناتو في ليبيا كان قراراً صائباً - قناة الجماهيرية العظمى

اخر الأخبار

اعلان

الاخبار من قناة الجماهيرية العظمى

اعلان

الاخبار من قناة الجماهيرية العظمى

الأحد، 17 فبراير 2019

عبدالجليل: تدخل الناتو في ليبيا كان قراراً صائباً

عبدالجليل: تدخل الناتو في ليبيا كان قراراً صائباً


قال رئيس المجلس الانتقالي السابق مصطفى عبد الجليل إن تدخل حلف شمال الأطلسي “ناتو” في ليبيا في العام 2011م كان قرارًا صائبًا، مشيرًا إلى أنه لا علاقة بين ما تسمى “فبراير” والربيع العربي.
وأضاف عبد الجليل في في مقابلة مع قناة الحرة الأمريكية، اليوم الأحد، بمناسبة الذكرى الثامنة لما تسمى فبراير، أن جذور فبراير تعود إلى النوار/فبراير عام 2006م، في إشارة إلى حادثة الإعتداء على القنصلية الإيطالية ببنغازي.
وقال الرئيس السابق للمجلس الانتقالي إن “الثورة نجحت في إزالة نظام شمولي في ليبيا، وإن القذافي لو بقي في الحكم ألف سنة، لما أتى بأي إصلاح”، حسب تعبيره.
وتابع عبد الجليل أن ليبيا لم يعد هناك أي مجال أن يحكمها أي شخص بنظام شمولي، لافتاً إلى أن ليس كل من شغل منصبا خلال فترة النظام الجماهيري كان مؤيدا له، وهو ما يعد إعترافاً بأن المناصب لم تكن حكراً على أعضاء مكتب الإتصال باللجان الثورية.
وأشارت القناة إلى التصارع على السلطة في ليبيا الغنية بالنفط حالياً، بين حكومة الوفاق المدعومة دولياً ومقرها طرابلس، في حين تسيطر على الشرق الليبي سلطة منافسة مدعومة من البرلمان المنتخب وجيش خليفة حفتر.
يذكر أن مصطفى عبدالجليل شغل منصب أمين اللجنة الشعبية العامة للعدل الذي استقال منه في 21 النوار/فبراير العام 2011م، وفي الخامس من الربيع/ مارس من العام نفسه تولى رئاسة المجلس الانتقالي حتى انتخاب المؤتمر الوطني في العام 2012م.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ضع تعليقك هنا

اعلان

شارك الخبر