المليشيا 301 تعلن إعادة إنتشارها وتمركزها في مناطق جنوب طرابلس تنفيذا للترتيبات الأمنية - قناة الجماهيرية العظمى

اخر الأخبار

اعلان

الاخبار من قناة الجماهيرية العظمى

اعلان

الاخبار من قناة الجماهيرية العظمى

الأربعاء، 6 فبراير 2019

المليشيا 301 تعلن إعادة إنتشارها وتمركزها في مناطق جنوب طرابلس تنفيذا للترتيبات الأمنية

المليشيا 301 تعلن إعادة إنتشارها وتمركزها في مناطق جنوب طرابلس تنفيذا للترتيبات الأمنية


أعلنت المليشيا 301 مشاة التابعة لرئاسة الأركان العامة بحكومة الوفاق المدعومة دولياً، إنها ستتصدى لأية خروقات أمنية تهدد الأمن والإستقرار ممن وصفتهم بـ”جماعات إرهابية أو عسكرية إنقلابية”، مؤكدة التزامها بكل الأوامر التي تصدر من “الجهات العليا”.
وأوضحت المليشيا في بيان لها، مساء امس الثلاثاء، طالعته “أوج”، إنها شرعت في إعادة الانتشار والتمركز في مناطق جنوب طرابلس، وذلك تنفيذاً للترتيبات الأمنية التي أقرتها حكومة الوفاق بمساندة من بعثة الأمم المتحدة في ليبيا، ومن ورائها المجتمع الدولي بشأن تأمين العاصمة طرابلس.
وأشار إلى أن تحرك المليشيا جاء بعد تلقيها الأوامر من “الجهات العليا”، بهدف فرض الأمن والاستقرار في المناطق والمواقع المكلفة بها.
ولفت البيان إلى إنه في الوقت الذي تؤمن فيه المليشيا عدداً من المواقع والمناطق والمؤسسات، فإنها ستكون على إستعداد تام لمساندة ودعم كافة الجهات الأمنية والعسكرية “الشرعية” في مواقعها.
وتعهدت المليشيا 301 والتي تعزز صفوفها بمرتزقة من حركات المعارضة الأفريقية في بيانها ببذل كل ما في وسعها من أجل فرض الامن، داعية كافة المواطنين الى التعاون الإيجابي مع أفرادها.
وأكدت أنها ستتصدى لأي خروقات أمنية تهدد الأمن والإستقرار سواء كان مصدرها جماعات إرهابية أو “عسكرية إنقلابية”.
كما أعلنت عن التزامها بما يصدر إليها من أوامر من الجهات العليا، مشيرة إلى إنها تسجل إمتنانها للرسائل الإيجابية التي وصلتها وتصلها عن تأييد اجتماعي واسع، سواء من المناطق التي جاءت منها أو التي حلت فيها، مضيفة أن هذا الأمر يزيدها تصميماً على المضي في محاربة كل ما يخل بأمن المواطن في هذه البقعة من ليبيا.
يشار إلى أن المليشيا 301 والمعرفة بـ”اتاوات” خسرت تمركازتها في جنوب طرابلس في شهر الفاتح/سبتمبر الماضي، بعد مقتل عدد من قادتها وفرار المرتزقة الذين تعززون صفوها بعد الهجوم عليها من قبل مليشيا الصمود بقيادة صلاح بادي الُمدرج في قوائم عقوبات مجلس الامن الدولي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ضع تعليقك هنا

اعلان

شارك الخبر