اللواء 73 مشاة: مقتل 60 عنصراً من مليشيات الوفاق وتدمير 9 آليات في محاور طرابلس اليوم - قناة الجماهيرية العظمى

اخر الأخبار

اعلان

الاخبار من قناة الجماهيرية العظمى

اعلان

الاخبار من قناة الجماهيرية العظمى

الجمعة، 13 سبتمبر 2019

اللواء 73 مشاة: مقتل 60 عنصراً من مليشيات الوفاق وتدمير 9 آليات في محاور طرابلس اليوم






أوج – طرابلس
أعلن المسؤول الإعلامي للواء 73 مشاة التابع لقوات الكرامة، المنذر الخرطوش، سقوط أكثر من 60 قتيلا وآليات في صفوف من وصفهم بـ”الحشد المليشياوي” التابع لحكومة الوفاق المدعومة دوليا، في محاور العاصمة طرابلس اليوم.
وقال الخرطوش، في بيان، اليوم الجمعة، طالعته “أوج”، إن الزطارنة ومنطقة وادي الربيع وعين زارة والأحياء البرية وكوبري المطار، شهدت اشتباكات منذ صباح اليوم في محاولة التقدم على نقاط “الجيش”، مضيفا أن “القوات المسلحة” كان لها الرد القوي في جميع المحاور على المحاولة اليائسة للتقدم وإرجاعهم بعدد قتلى كبير واستهداف حوالي 9 آليات.
وأوضح أن سرعة رد اللواء 73 مشاة في محور كازيرما على “العدو”، نتج عنه عدد من القتلى في بداية المواجهة المباشرة قبل تراجعه، متابعا أن مدافع الهاون ألحقت خسائر كبيرة في صفوفهم.
وأكد أن السرية م.د كورنت التابعة للواء 73 مشاة، نجحت في استهداف قاعدة لـ”العدو” وضعت لمحاولة استهداف آليات “الجيش”، دمرت قاعدة له وعددا من الأفراد المتواجدين بالقرب منها، كما نجحت السرية في تدمير آلية تحمل سلاح عيار 30 ملي وآلية ثانية، ما أدى إلى تراجع العدو للخلف.
واختتم بأن السرية م.د كورنت بالكتيبة 128 مجحفل، نجحت أيضا في استهداف دبابه T55 في محور وادي الربيع.
يذكر أن خليفة حفتر، أعلن يوم 4 الطير/أبريل الماضي، إطلاق عملية لـ”تحرير” العاصمة طرابلس من قبضة “الميليشيات والجماعات المسلحة”، بالتزامن مع إعلان المبعوث الأممي في ليبيا، عن عقد الملتقى الوطني الجامع، بين 14- 16 الطير/أبريل الماضي بمدينة غدامس.
وكان الأمين العام للجامعة العربية دعا جميع الأطراف الليبية لضبط النفس وخفض حالة التصعيد الميدانية الناتجة عن التحركات العسكرية الأخيرة في المناطق الغربية من البلاد، والالتزام بالمسار السياسي باعتباره السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة في ليبيا، والعودة إلى الحوار الهادف للتوصل لتسوية وطنية خالصة لإخراج البلاد من الأزمة التي تعيشها.
وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق المدعومة دوليًا، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، حكومة شرق ليبيا المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ضع تعليقك هنا

اعلان

شارك الخبر