ديوان المحاسبة بالبيضاء يحذر الجهات الحكومية من التعامل مع الشركات والمؤسسات التركية - قناة الجماهيرية العظمى

اخر الأخبار

اعلان

الاخبار من قناة الجماهيرية العظمى

اعلان

الاخبار من قناة الجماهيرية العظمى

الاثنين، 1 يوليو 2019

ديوان المحاسبة بالبيضاء يحذر الجهات الحكومية من التعامل مع الشركات والمؤسسات التركية


ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نص‏‏



أوج – البيضاء
انتقد رئيس ديوان المحاسبة التابع لمجلس النواب المنعقد بطبرق، عمر عبدربه صالح، ما وصفه بـ”تمادي الحكومة التركية في دعم الميلشياوي والإرهاب بالسلاح والآليات والمعدات والخبراء”، قائلا: “وصل الأمر إلى وضع الخطط الحربية والعسكرية في دعم وحماية الإرهاب”.
وأوضح صالح، في كتاب إلى جميع الوزارات والهيئات والمؤسسات والمصالح والأجهزة والشركات والمصارف العامة، امس الأحد، طالعته “أوج”، أن تركيا لم تكف يوما عن التدخل في سيادة الدولة الليبية، متابعا: “عملت على حماية الجماعات الإخوانية، فذهبت إلى ما ذهبت إليه من قتل الشعب الليبي وتدمير مقدراته، لتنفيذ أحلامها لإعادة الدولة العثمانية الواهمة”.
وأضاف أن موارد ومقدرات واقتصاد تركيا مستمدة من شركاتها العاملة بالدولة الليبية، مستنكرا: “ها هي الآن تدفع الحسنة بالسيئة، فسخرت كل إمكانياتها في دعم الإرهاب والحرب على قواتنا الليبية، وأبناء الشعب الليبي، ولقد تمثل ذلك في سقوط شهداء من الجيش الوطني الذين وهبوا أنفسهم للدفاع عن الحق والكرامة والسيادة الليبية ومحاربة الإرهاب”.
وطالب الوزارات والمؤسسات بعدم التعامل مع الشركات والمؤسسات التركية وحظر الاستيراد منها بكافة أشكاله وأنواعه ووقف دخول وارداتها عبر جميع المنافذ البرية والجوية والبحرية ووقف أية أوامر صرف أو اعتمادات مستندية أو تحويلات بكافة أشكالها قد تصرف لهذه الشركات أو وكلائها داخل ليبيا، سواء بطرق مباشرة أو غير مباشرة.
وأكد الكتاب، أن الحظر يسري أيضا على الاعتمادات بجميع أنواعها، وعلى المصارف العامة التي تحتفظ بحسابات لهذه الشركات ضرورة فرض رقابة حازمة عليها ووقفها كلما استدعى الأمر ذلك، مع إلزام الشركات الخاصة الأفراد بعدم التعامل معها أيضا، واصفا المخالفين لذلك بـ”بالخيانة للوطن ودماء الشرفاء”.

يشار إلى أن الناطق باسم قوات الكرامة أحمد المسماري قال إن الأراضي الليبية تتعرض لغزو تركي غاشم، نتج عنه أعمال تخريبية داخل الأراضي الليبية.
وأعلن المسماري في إيجاز صحفي نشره على صفحته بفيسبوك، الجمعة، طالعته “أوج”، أن “القيادة العامة للقوات المسلحة أصدرت الأوامر للقوات الجوية باستهداف السفن والقوارب داخل المياه الإقليمية وللقوات البرية باستهداف جميع الأهداف الاستراتيجية التركية، بسبب هذا الغزو.
وأكد أن الشركات والمقرات التركية وكل المشروعات التي تؤول للدولة التركية هي أهداف مشروعة للقوات المسلحة ردا على هذا العدوان، لافتا إلى أنه سيتم إيقاف جميع الرحلات من وإلى تركيا والقبض على أي تركي داخل الأراضي الليبية.
ورد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بأنه لم يستمع لإعلان خليفة حفتر استهداف المصالح التركية في ليبيا ووقف حركة الملاحة الجوية بين البلدين، وقصف أي سفينة تركية تدخل المياه الليبية.
وأضاف أردوغان خلال مؤتمر صحفي عقد أمس السبت في (أوساكا) اليابانية في ختام قمة العشرين، أنه سيطلب التحقق من هذا الإعلان، مهدداً أنه في حالة صحته سيكون لتركيا موقف آخر غير ما هو عليه الوضع الآن.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ضع تعليقك هنا

اعلان

شارك الخبر