القضاء العدلي يُبطل ملاحقة الكابتن هانيبال بتهمة خطف طبيب لبناني في ليبيا - قناة الجماهيرية العظمى

اخر الأخبار

اعلان

الاخبار من قناة الجماهيرية العظمى

اعلان

الاخبار من قناة الجماهيرية العظمى

الجمعة، 14 يونيو 2019

القضاء العدلي يُبطل ملاحقة الكابتن هانيبال بتهمة خطف طبيب لبناني في ليبيا


ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏



أوج – بيروت
أبطل القضاء اللبناني، ملاحقة المختطف الليبي هانيبال معمر القذافي في قضية خطف طبيب لبناني في ليبيا، وحجز حريته ومحاولة قتله.
وذكرت صحيفة “المدن” اللبنانية، في نبأ لها، تابعته “أوج”، أن ذلك جاء بعدما أعلن القضاء العدلي في لبنان، عدم اختصاصه النظر في هذه الدعوى، واعتبار أن القضية تقع ضمن صلاحية القضاء العسكري.
وأضافت الصحيفة، أن الدكتور حسين علي حبيش تقدّم بشكوى مباشرة أمام قاضي التحقيق الأول في بيروت، اتخذ فيها صفة الادعاء الشخصي بحق هانيبال معمر القذافي، وعبد المنعم سالم فضيل، وليبيين آخرين، وكلّ من يظهره التحقيق، اتهمهم فيها بتأليف عصابة إرهابيّة وجمعية أشرار وخطف وحجز حرّيته ومحاولة قتله والامتناع عن تقديم الإغاثة له، موضحة أن وقائع الدعوى تضمنت أنّه على أثر توقيف المدعى عليه هانيبال القذافي، بتاريخ 21 الكانون/ديسمبر 2015م في لبنان، بجرائم متّصلة بقضية خطف وحجز حرية موسى الصدر ورفيقيه محمد يعقوب والصحفي عباس بدر الدين، تحرّكت الجماعات التابعة للمدعى عليه داخل ليبيا، بهدف الضغط على القضاء والدولة اللبنانية لإطلاق سراحه.
وأوضحت الصحيفة أن قاضية التحقيق في بيروت ريتّا غنطوس، التي وضعت يدها على هذه الدعوى، استجوبت هانيبال، مُبينة أنّ هويته على الشكل التالي: “هانيبال معمّر القذّافي، والدته صفيّه، مولود سنة 1976م، ليبي”، وذكرت قاضية التحقيق في قرار ظنّي أصدرته بعد انتهاء التحقيقات، أن المدعى عليه أنكر ما أُسند إليه فيما لم يحضر المدعى عليه الثاني عبد المنعم فضيل، مُشيرة في حيثيات القرار إلى أنّ النيابة العامة الاستئنافيّة في بيروت طلبت في مطالعتها إعلان عدم اختصاص قضاء التحقيق في بيروت للنظر في النزاع.
يشار إلى أن الكابتن هانيبال محروم من زيارة عائلته سواءاً زوجته وأبنائه أو اخوته منذ اختطافه في 12-12-2015م، كما أنه يعاني من مشاكل صحية نتيجة طول مدة الاعتقال (الاختطاف).

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ضع تعليقك هنا

اعلان

شارك الخبر