وزير خارجية تركيا: حكومة الوفاق تريد تقاسم السلطة مع كافة الليبيين بمن فيهم حفتر بينما حفتر لا يريد - قناة الجماهيرية العظمى

اخر الأخبار

اعلان

الاخبار من قناة الجماهيرية العظمى

اعلان

الاخبار من قناة الجماهيرية العظمى

الجمعة، 14 يونيو 2019

وزير خارجية تركيا: حكومة الوفاق تريد تقاسم السلطة مع كافة الليبيين بمن فيهم حفتر بينما حفتر لا يريد

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏بدلة‏‏‏





أوج – أنقرة
قال وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو، الجمعة، إن خليفة حفتر والدول الداعمة له يحاولون فرض الأمر الواقع في ليبيا، متسائلا عن سبب هجوم قوات الكرامة على طرابلس قبيل انعقاد الملتقى الوطني.
جاء ذلك خلال استضافته الجمعة، في اجتماع محرري وكالة الأناضول بالعاصمة أنقرة، والذي تابعته “أوج”.
وأوضح أوغلو أن حفتر يريد السيطرة على ليبيا بدعم من بعض الدول المجاورة، مشيرا إلى أن حفتر لا يريد تقاسم السلطة، بينما حكومة الوفاق المدعومة دولياً تريد تقاسم السلطة مع كافة الليبيين بمن فيهم حفتر.
وتابع أوغلو بأن المخطط كان يهدف إلى السيطرة على طرابلس في مدة قصيرة بدعم من تلك الدول، والهيمنة على ليبيا برمتها، ولكن هذا لم يحدث على أرض الواقع داعيا دول العالم إلى إلقاء خطوات لمصلحة وحدة ليبيا وتوحيدها؛ بدلا من الوقوف إلى صف طرف على حساب طرف آخر.
وتساءل الوزير التركي “ماذا جرى؟ نزح الناس من مناطقهم، ومنهم من فقد حياته، ما الداعي لهذا كلّه؟”.
وأكد تشاووش أوغلو أن حكومة الوفاق، حكومة شرعية تعترف بها الأمم المتحدة، موضحاً أن تركيا دعمت وبقوة جهود المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة من أجل رأب الصدع في البلاد.
وأضاف أن تركيا دعمت ليبيا في تلبية احتياجاتها من الطاقة والكهرباء عبر تشجيع الشركات التركية للاستثمار في ليبيا.
واستدرك تشاووش أوغلو قائلا أنه ما زال هناك بصيص أمل في عقد مؤتمر دولي حول ليبيا.
وشدد أن الحل الوحيد لتوحيد ليبيا هو دعم جهود الأمم المتحدة، مضيفا “وإلا معاذ الله قد تتحول ليبيا إلى يمن جديد أو سوريا جديدة”.
ولفت إلى أن دولا أوروبية كانت تتبنى مواقف مختلفة من الشأن الليبي، إلا أن هذه المواقف عادت إلى جادة الصواب وصارت أكثر اتزانا، معربا عن ترحيبه تركيا بهذه العودة .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ضع تعليقك هنا

اعلان

شارك الخبر