نشطاء يتداولون مقتل الميليشياوي عموري الأصفر المقري من بن حميد بمحور عين زارة - قناة الجماهيرية العظمى

اخر الأخبار

اعلان

الاخبار من قناة الجماهيرية العظمى

اعلان

الاخبار من قناة الجماهيرية العظمى

الجمعة، 17 مايو 2019

نشطاء يتداولون مقتل الميليشياوي عموري الأصفر المقري من بن حميد بمحور عين زارة





أوج – طرابلس
تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، نبأ مقتل، عمر محمد الاصيفر، الشهير بـ”عموري”، المنتشب لتشكيل “أحرار زليتن” التابع للمليشيات المنطوية تحت وزارتي الداخلية والدفاع بحكومة الوفاق المدعومة، وذلك خلال المواجهات ضد قوات الكرامة بمحور عين زارة في العاصمة طرابلس، مساء أمس الخميس.
وأشارت المعلومات المتداولة بشأن الميليشياوي المقتول، أنه من مواليد زليتن، عام 1996م، حيث سبق وخاض مواجهات ضد قوات الكرامة في مدينة‎ بنغازي، ملتقطًا مجموعة من صور “السيلفي” يظهر في أحدها عام 2016م، برفقة المسؤول العسكري لدي مجلس شوري ثوار بنغازي، المتطرف، وسام بن حميد، والمكني، أبوخطاب الليبي.
فيما ظهر في صورة أخرى مع المتطرف، فرج الحسين دعدوش، مواليد زليتن 1993م، والذي قُتل في منطقة عين زارة، يوم 2 الفاتح/سبتمبر عام 2018م، في مواجهات مليشيا الصمود التي يقودها المدرج على قوائم العقوبات الدولية صلاح بادي ضد مليشيا الردع الخاصة.
يذكر أن خليفة حفتر، أعلن يوم 4 الطير/أبريل الماضي، إطلاق عملية لـ “تحرير” العاصمة طرابلس من قبضة “الميليشيات والجماعات المسلحة”، وذلك بالتزامن مع إعلان المبعوث الأممي في ليبيا، عن عقد الملتقى الوطني الجامع، بين 14- 16 الطير/أبريل الماضي بمدينة غدامس.
وكان الأمين العام للجامعة العربية قد دعا، كافة الأطراف الليبية لضبط النفس وخفض حالة التصعيد الميدانية الناتجة عن التحركات العسكرية الأخيرة في المناطق الغربية من البلاد، والالتزام بالمسار السياسي باعتباره السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة في ليبيا، والعودة إلى الحوار الهادف للتوصل لتسوية وطنية خالصة لإخراج البلاد من الأزمة التي تعيشها.
وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق المدعومة دوليًا، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، حكومة شرق ليبيا المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ضع تعليقك هنا

اعلان

شارك الخبر